كشفت وزارة الصحة عن أهم ثلاثة أسباب تسهم في تعطيل المشاريع الإنشائية الخاصة بها، من أبرزها إدراج تكاليف للمشاريع لا تتناسـب مع معدلات الإنجاز وفـق خطـط العمل، وتأخر اعتماد عقود الصيانة والتجهيزات للمشاريع المنتهية إنشائيا، وتأخر إيصال الخدمات كالكهرباء والمياه وغيرهما.

مقترحات

جاء ذلك من خلال تقرير صادر عن الوزارة - اطلعت «الوطن» على نسخة منه، وأوضح أن الوزارة وضعت عدة مقترحات لتحسين سير العمل في تلك المنشآت من بينها مشاركة القطاع الخاص لتنفيذ مشاريع الوزارة والتمديد للمقاولين بما يتناسب مع الاعتمادات المالية، والتنسيق وجدولة طرح منافسة الصيانة والتجهيزات لتتوافق مع المدة المحددة لتسليم وتشغيل المشاريع الصحية، إلى جانب تكثيف التنسيق مع الجهات الحكومية الخدمية لتمكين إيصال الخدمات للمشاريع في الوقت المحدد لعدم تأخير تشغيلها والتمكن من الاستفادة منها.

الإنجاز في المشاريع

أنجزت وزارة الصحة في مجال المشاريع مشروع تطوير المولدات الاحتياطية، حيث قامت بدراسة في توفير المولدات الاحتياطية المتحركة لاستخدامها في الطوارئ، وفي هذا المجال قامت الــوزارة بإعادة عمرة 5 مولــدات احتياطية بشكل مبدئي تتراوح قدرتها التشغيلية ما بين kw 927-8. وفيما يخص مجال التطهير، صممــت الــوزارة وحــدة تطهير متنقلة مجهزة بمولــدات خاصة، وتم استخدام هذه الوحدة فــي موسـم الحج العام الماضي، بحيث تم تدريب طواقـم الأمن والسلامة الطبيـة المشـاركة فـي الحج على كيفيـة استخدامها.

كذلك عملت الوزارة على ربط كامل منشآتها بنظام إدارة أنظمة الإطفاء حيث تم ربط المباني التالية مجمع أبراج وزارة الصحة ومبنى في مجمع السليماني بالرياض ومبنــى التمريــض والصحــة والوقائيــة فــي مجمــع السليمانية في الرياض.

تسريع إنجاز العقود

عملت الوزارة أيضا على تسريع إنجــاز العقــود المســتمرة المتأخرة بنسبة 72 % من المستهدف وأيضا تحول الوزارة إلى العمل الإلكتروني فــي مجال العقود والمشــتريات من خلال نظام موارد بنســبة بلغــت 70 % من المستهدف في الوقت الذي بلـغ عـدد العقـود المنجـزة 90 عقدا بنسبة 36 % من المستهدف. وكشف التقرير عن عدد العقود المبرمة ترواح عددها 13 عقدا ما نسبته 26 % من المستهدف كما بلغ معدل مكوث المعاملات يوم واحد بنسبة 100 % من المستهدف.

الموارد البشرية في وزارة الصحة

* دراسة أهم احتياجات سوق العمل من المهارات الصحية والطبية

* تقديم برامج تدريبية وأكاديمية تقوم على تأهيل الكفاءات الوطنية ذات جودة عالية محليا

* التوسع في التدريب والتطوير المحليين والدوليين

* افتتاح وإعادة تأهيل التطوير للمراكز التدريبية للممارسين الصحيين

* تطوير المناهج الدراسية الأكاديمية والتدريبية الطبية والصحية لضمان الجودة والمخرجات

* زيادة جاذبية التخصصات الطبية والصحية ذات الأثر العالي

* التنسيق بين الصحة التعليم والهيئة السعودية للتخصصات الصحية لتغطية الاحتياج من التخصصات والدرجات العلمية