رأس أمير منطقة القصيم، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، بمكتبه بديوان الإمارة بمدينة بريدة، اليوم، اجتماع اللجنة الميدانية لمتابعة المشاريع بالمنطقة، بحضور وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان، ورئيس اللجنة المهندس عبدالرحمن العرفج، وأعضاء اللجنة.

واستعرض رئيس اللجنة خلال الاجتماع تقرير اللجنة لمشاريع الإدارات الحكومية تحت الإنشاء، إضافة إلى المشاريع المتعثرة، وما نفذ من مشاريع المنطقة القائمة والمتوقفة في عدد من القطاعات الحكومية ونسبة الإنجاز فيها، مشيراً إلى أن العمل جار على استكمال طريق الملك عبدالله وتقاطعي علي بن أبي طالب والملك فيصل بمدينة بريدة، بالإضافة إلى مشروع مستشفى الولادة والأطفال بمحافظة الرس، واستكمال المشاريع المتعثرة بقطاع التعليم في الرس والبكيرية والمذنب.

ووجه الأمير فيصل اللجنة بالإسناد إلى أعمالهم السابقة العمل على متابعة الصيانة والتجميل في المشاريع المنفذة، والتعاون في ذلك مع هيئة المهندسين بالمنطقة لأهميتهما وارتباطها الوثيق باستمرار المشاريع الخدمية، وديمومة عطائها، ومراعاة الالتزام بمعايير الجودة.

بعد ذلك انتقل الأمير فيصل بن مشعل وأعضاء اللجنة خلال الاجتماع لمناقشة الأسباب في بعض المشاريع المتعثرة لعدة جهات حكومية وخدمية بمنطقة القصيم ووضع الحلول المناسبة لها