فرغت جهات الاختصاص في المؤسسة العامة للري، من استكمال صيانة وتغطية قناة «الري» المحاذية لبلدة الدالوة التابعة للأحساء، ووضع ألواح خرسانية على امتداد القناة.

وكان مقطع فيديو، انتشر خلال الفترة الماضية على وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر قناة «الري» مكشوفة في بعض الأجزاء القريبة من النطاق السكني، وتمتد القناة التي تخترق أطراف البلدة إلى مواقع في الواحة الزراعية، وتضمن المقطع الإشارة إلى خطورة عدم التغطية.

وأكد مدير الاتصال المؤسسي، المتحدث الرسمي في المؤسسة هشام الثنيان لـ«الوطن»، أن قناة الري، كانت خلال الأيام الماضية تخضع لأعمال الصيانة من جهات الاختصاص في المؤسسة، واستلزمت أعمال الصيانة رفع بعض ألواح التغطية من القناة لأجزاء محدودة من القناة، وبعد الانتهاء من أعمال الصيانة، جرى تأمين ألواح لتغطية القناة، مشدداً على حرص المؤسسة على توفير الأمن والسلامة في جميع المواقع والأحرام التابعة لها.