يحل اليوم الوطني الـ90 للمملكة ليرسخ ذكرى عظيمة ووحدة وطن وشعب، أسسها المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز «طيب الله ثراه» ورجاله الأوفياء، الذين خطوا ملامح المملكة العربية السعودية تحت راية التوحيد.

وتحتفل المملكة في كل عام في 23 سبتمبر باليوم الوطني، وهي تشهد سجلا حافلا من الإنجازات على مختلف الأصعدة، مسجلة نجاحات تنموية ضخمة جعلت المملكة في مصاف الدول المتقدمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان.

وتمثل رؤية المملكة 2030 الطموحة وبرامجها الوطنية التي تقود البلاد إلى تحقيق قفزات ونجاحات حضارية متعددة في جميع المجالات، حيث أبرزت الرؤية سمات عهد حضاري وتنموي مزدهر أسهم في التنمية الشاملة ووظف كافة الإمكانات والطاقات لتحقيق مستقبل أفضل، حيث جاءت مشروعات: القدية، والبحر الأحمر، ونيوم، شاهدة على ذلك النمو، ومجسدة لرؤية المملكة نحو مملكة زاخرة.

كما اهتمت حكومة خادم الحرمين الشريفين بجيل الشباب، وذلك باعتباره ثروة وعماد الوطن، حيث دعمت برنامج الابتعاث للخارج والترفيه بالداخل، كما عززت دور المرأة في المجتمع، وذلك من خلال برنامج «التحول الوطني 2020» الذي عمل على تمكين المرأة من الوصول إلى الوظائف العليا وما دونها، الأمر الذي صنع البهجة للمرأة السعودية بعدد من القرارات، كما وضعت الرؤية الطموحة خطة شاملة تهدف بالارتقاء بجميع الألعاب الرياضية، وذلك استكمالا لمسيرة النمو والرقي بالوطن والمواطنين.