نجا قطار مترو هولندي من كارثة بعدما اخترق حاجز توقف ليستقر عند مجسم عملاق لذيل حوت، ما جنب سائق المركبة التي كانت خالية من الركاب مصيرا أسود محتما. فقد أفلت القطار من خطر الاستقرار في المياه الموجودة على مسافة عشرة أمتار في الأسفل، وبقي جزء كبير من العربة الأمامية معلقا في الهواء مدعوما فقط بذيل مجسم الحوت الضخم. ولم يصب سائق القطار الذي لم يكن ينقل الركاب، بأذى في الحادث الذي وقع بعيد منتصف الليل في سبيكينيسه قرب مدينة روتردام الهولندية الساحلية. وفي مصادفة لافتة، يحمل المجسم الفني الذي حمى القطار من الهلاك عنوان «أنقذه ذيل الحوت».