تواصل بلدية الشقيق استكمال أعمال الصيانة والتجديد في الكورنيش، وذلك لاستقبال الزوار والمتنزهين في فصل الربيع.

ويعد شاطئ الشقيق جاذباً للكثير من المتنزهين، الذين يقضون فيه أجمل الأوقات وأمتعها، على هذا الشاطئ لجوه العليل ومكانه المميز.

وأوضح رئيس بلدية الشقيق المهندس ناصر أحمد عطيف، أن البلدية تعمل على تجهيز الشاطئ، خصوصاً أننا مقبلون على إجازة الربيع.

وبين عطيف أن الأعمال القائمة الآن، ما بين صيانة أعمدة الكهرباء والإنارة ودورات المياه، كما أن البلدية تعمل على زيادة المسطحات الخضراء، والتي تبلغ حالياً إجمالي مساحة 69866 مترا مربعا، يمثل الكورنيش الشمالي 35368 مترا، ويمثل الكورنيش الجنوبي 34498 مترا، وتعمل البلدية على صيانة شبكات الري وألعاب الأطفال بشكل دوري، حرصاً على سلامة الزوار والمتنزهين وتقديم أفضل الخدمات لهم.