حصدت المملكة جائزة عالمية لتمكين المرأة من الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لعام 2020، بما يعكس دعم القيادة الرشيدة دور المرأة فى جميع المجالات، وتمكين الشابات في دفع عجلة التنمية ضمن خطط برنامج التحول الوطني، وطموحات رؤية المملكة 2030، وثمرة جهود الوزارة نحو تمكينها وزيادة نسبة مشاركتها في سوق العمل، وتنمية الاقتصاد الرقمي.

يأتي الإنجاز نتيجة ما حققته وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات من خلال برنامج «تمكين المرأة» في القطاع بحصولها على جائزة متساوون في مجال التقنية (EQUALS In tech Award) بمسار الريادة التقنية (LEADERSHIP IN TECH)، التي تمنحها وكالة الأمم المتحدة المعنية بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات (الاتحاد الدولي للاتصالات)، بهدف تعزيز المساواة الرقمية بين الجنسين من خلال إبراز البرامج التي تعد نماذج ملهمة ومتميزة على مستوى العالم.

تم إعلان الفائزين وتوزيع الجوائز في حفل افتراضي ضمن فاعليات المنتدى العالمي لإدارة وحوكمة الإنترنت لعام 2020، الذى أقيم الجمعة 20 ربيع الأول 1442هـ الموافق 6 نوفمبر 2020 بمقر الأمم المتحدة، بحضور مديرة إدارة تمكين المرأة بالوزارة، وضحى بنت فهد بن زرعة.

ونالت الوزارة هذه الجائزة، التي تنافس عليها أكثر من 340 مبادرة ومشروعا وبرنامجا من جميع أنحاء العالم، تقديرا لجهودها في تمكين شابات الوطن في المجالات التقنية من خلال برنامج تمكين المرأة في التقنية، وتكريما لجهودها الاستثنائية فى ضمان بيئة عمل أكثر توازنا، مما عزز مكانتها كجهة رائدة في مجال تمكين السيدات اللاتي يشكلن حاليا 22.9% من مجموع القوى العاملة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.