صادرت وأتلفت الهيئة السعودية للملكية الفكرية، بالتعاون مع وزارة الإعلام، أكثر من 3.5 ملايين مصنف منتهك حقوق الملكية الفكرية، ضُبطت خلال المرحلة الانتقالية لاختصاص «حق المؤلف» من الوزارة للهيئة، وفق ما قضت به الأحكام والقرارات ذات العلاقة. اشتملت المضبوطات على الكتب المنسوخة والمقلّدة، وأجهزة البث الفضائي، وأجهزة تخزين برامج الحاسب الآلي، بالإضافة إلى أجهزة نسخ المصنفات الصوتية، وذلك بعد أن قامت الهيئة بالحملات التفتيشية التي استهدفت مختلف مدن ومناطق المملكة.

يأتي ذلك انطلاقًا من المهام والاختصاصات المناطة بالهيئة وفق تنظيمها. وقد حذرت الهيئة سابقًا من الترويج أو الاتجار في أي منتج ينتهك حقوق الملكية الفكرية، أو أي تصرف يخالف أنظمة الملكية الفكرية. وبيّنت العقوبات النظامية المترتبة على تلك المخالفات، مؤكدة أنها لن تتهاون في اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لتطبيق العقوبات الرادعة بهذا الشأن، سعيًا للإنفاذ الفعّال لحقوق الملكية الفكرية، ولا سيما المتعلقة بمجال حقوق المؤلف.