ثمَّن وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء، الشيخ وليد الصمعاني، مضامين خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في افتتاح أعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى، وتصريح ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الذي كشف بوضوح عن حجم المنجزات العملاقة والاستثنائية التي حققتها المملكة خلال أقل من 4 سنوات.

وقال وزير العدل: «إن كلمة ولي العهد بيَّنت بوضوح حجم الإنجازات غير المسبوقة التي تحققت خلال الأعوام الماضية اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً بتوجيهات من خادم الحرمين، وابتكار ومتابعة واهتمام ولي عهده الأمين».

وذكر أن رؤية المملكة 2030 حملت معها آمال وطموحات الشعب السعودي الوفي؛ لتنطلق المملكة نحو التطور الشامل في جميع القطاعات، حتى أصبحت اليوم أنموذجاً رائداً في التنمية المستديمة والإصلاحات الاقتصادية والأمنية ومحاربة التطرف والفساد، لتواصل المملكة ريادتها على جميع الأصعدة.

وبيَّن أن المرفق العدلي وجد اهتماماً ومتابعة من القيادة حتى تحققت في فترة وجيزة منجزات غير مسبوقة، تمثلت في التحول الرقمي لخدمة المستفيدين، وتجويد الخدمات، ومأسسة العمل القضائي، وتطوير تشريعاته، ورفع مستوى كفاءة الخدمات العدلية، وإعادة هندسة الإجراءات، وفق أعلى معايير الشفافية والرقابة التي تكفل دقة الأداء وتطوير العمل.

وقدَّم الصمعاني في ختام حديثه شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد على ما يبذلانه من جهود كبيرة، ومتابعة حثيثة، لنماء الوطن، وازدهاره، ولينعم الشعب السعودي بالرخاء، ورغد العيش.