جدَّد مركز مكافحة الجراد والآفات تحذيراته للمواطنين والمقيمين بعدم تناول الجراد، والذي يكون قد تعرَّض لمبيدات، ما يتسبَّب في إصابتهم بحالات تسمُّم، في حين يُجري المركز مكافحة الجراد في عدد من المواقع في المملكة من وادي ريم، ووادي الفرع بالمدينة المنورة، وخليص بمكة المكرمة، وبعض الأجزاء في القصيم. وأشار المركز إلى اعتماد التحذير المُسبق وإبلاغ النحالين والمزارعين وملاك الماشية عن موعد المكافحة والموقع؛ حتى يتفادوه، أو الانتقال منه.

توفر الأجهزة

أوضح رئيس قسم المكافحة بمركز مكافحة الجراد والآفات، المهندس فهد الشمراني، لـ«الوطن»، أن المركز يُغطي أنحاء المملكة ويُقدّم الدعم اللوجيستي لجميع الفروع لحماية الثروة النباتية من الآفات، مشيراً إلى توفر أجهزة وطائرات الرش والكوادر البشرية المُدرّبة لإبعاد الجراد عن الثروة النباتية، داعياً المواطنين والمقيمين للإبلاغ عن أي مشاهدات لتجمُّعات الجراد على رقم واتساب 053033560.

فرق متدربة

أكد الشمراني تلقي إخباريات عن تجمعات للجراد بالمدينة المنورة في وادي الفرع ووادي ريم، حيث توجد فرق المكافحة بالموقع منذ 3 أيام، وسبق أن تم التحذير عن إمكانية وجود جراد في هذه المواقع، حيث يوجد فرق متدربة تتنبَّأ مواقع انتقال وانتشار الجراد، كذلك توجد فرق مكافحة حالياً في الشرقية والقصيم وجزء من منطقة الرياض، وتُجري فرق المكافحة عمليات المكافحة في منطقة خليص بمكة المكرمة.