كشف وكيل التنقل للشؤون الإدارية بالمسجد الحرام، نواف القرشي لـ«الوطن» أن هناك عددا من المعايير الأساسية، لمباشرة المطوفات اللاتي يتشرفن بخدمة قاصدات المسجد، أبرزها أن تكون المطوفة ذات حسن سيرة، وسلوك وتتميز بالمهارة في التعامل مع الآخرين بمختلف الثقافات، فضلا عن إجادة بعض اللغات للتحدث مع المعتمرات والزائرات، ومساعدتهن في حال وجود أي استفسار عن العربات، وإرشادهن عن الأماكن داخل المسجد الحرام.

توجيه ومساعدة

أوضح القرشي، بأنه جرى تعيين 50 مطوفة، لخدمة قاصدات المسجد الحرام قسمن إلى 3 مجموعات، الأولى من الساعة «7صباحاً- 3مساء»، والثانية من الساعة «3مساء-11 مساء»، والثالثة 6 مطوفات من الساعة «11مساء- 7صباحاً»، مؤكدا أن آلية قيام المطوفات بهذه الخدمة، تعتمد على توجيه و مساعدة كبيرات السن، ومرافقتهن عند رغبتهن في أخذ عربات الطواف، واستلام التذاكر وتطويفهن، مع تذكيرهن بأماكن التكبير والدعاء، مع ضرورة تطبيق الإجراءات الاحترازية لضمان السلامة العامة، وفي حال رغبن بقيادة العربة بدون مطوفة، يتم تقديم التعليمات اللازمة لقيادتها بشكل جيد، وأشار إلى أنه ستكون هناك ترتيبات لزيادة أعداد المطوفات في المرحلة المقبلة، مع زيادة أعداد قاصدات المسجد الحرام عند انتهاء الجائحة، خصوصاً في شهر رمضان المبارك والحج.

محتويات شرعية

تبث الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في وحدة المحتوى والمعلومات، التابعة لوكالة الشؤون التوجيهية والإرشادية، المحتويات الشرعية والتوجيهية والإرشادية على مدار الساعة، عبر الشاشات التلفازية الموزعة على أرجاء المسجد الحرام وساحاته، وذلك لنشر ثقافة الوعي، بالأمور الشرعية والصحية والخدمية، والتقيد بالإجراءات الاحترازية للزوار والمعتمرين.