أكد رئيس مجلس الأعمال السعودي العراقي بمجلس الغرف السعودية المهندس محمد الخريف، حرص أصحاب الأعمال على تعزيز العلاقات التجارية، والاستثمار في الميز النسبية للبلدين الشقيقين، وممكنات الاقتصاد السعودي كالصناعات الهيدروكربونية والتعدين والطاقة والصناعات الصيدلانية والغذائية، وصناعات مواد البناء والتشييد، والرعاية الصحية.

وأوضح خلال مشاركته في أعمال ملتقى الأعمال السعودي - العراقي، الذي عقد مؤخرًا في العاصمة العراقية بغداد، أن العراق تمتلك موارد مائية وأراضي خصبة وخبرات زراعية تمكنه من تلبية احتياجات المنطقة العربية والعالم في الإنتاج الزراعي والحيواني والصناعات الغذائية، وغيرها من المجالات الإنتاجية. وبين أن مجلس الأعمال السعودي- العراقي، شارك في الملتقى بعدد من أوراق العمل تمثلت في مقترح إقامة منطقة تبادل تجاري في منفذ جديدة عرعر، وورقة عمل تركز على الاستثمارات بين الفرص والتحديات، إضافة إلى المبادرة السعودية لتسجيل 100 شركة سعودية بالعراق.

وأكد المهندس الخريف أهمية تسريع الخطى لإزالة التحديات التي تواجه التعاملات التجارية بين البلدين، منها البنكية والنقل، وتحديد الفرص الاستثمارية بما يتناسب مع الإمكانات للاستفادة من القرض السعودي. وأفاد أن ملتقى الأعمال السعودي العراقي شهد توقيع اتفاقيات ثنائية تعزز المشاريع التنموية والاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة بين البلدين وتحفيز التجارة البينية.