قدر تقرير اقتصادي نمو إيرادات منتجي الكيماويات، في دول مجلس التعاون الخليجي بحوالي 78%، بعد أن تمكن القطاع من التعافي من الخسائر التي تكبدها في الربعين الأول والثاني، حيث شهد الربع الثالث انتعاشا للإيرادات. وأشار بيان للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات «جيبكا» المنظمة الممثلة للقطاع في دول مجلس التعاون الخليجي، بأن جائحة كورونا قد أدت إلى انخفاض أسعار البتروكيماويات، وتآكل الهوامش وانخفاض الطلب خلال الربعين الأولين من عام 2020 إلا أن الربع الثالث قد شهد بداية انتعاش الصناعة وتعافيها، وعلى الرغم من أن الأرباح كانت سلبية، غير أن الربع الثالث أغلق أداءه بنمو في صافي الإيرادات لغالبية منتجي الكيماويات، في دول مجلس التعاون الخليجي المدرجين مسجلاً متوسط نمو بلغ 78%.

مناقشة التحديات

ينظم الاتحاد دورة خاصة واستثنائية من منتدى جيبكا السنوي الخامس عشر، وذلك في الفترة ما بين 10 و11 فبراير 2021 في مدينة جميرا دبي، وسينعقد المنتدى في دورته الجديدة تحت عنوان، القيادة في الواقع الجديد تحفيز النمو المستدام في الصناعة الكيماوية، والذي يتناول دور القيادة في الواقع الجديد في تحفيز النمو المستدام في الصناعة الكيماوية

ويتضمن برنامج المنتدى أربع جلسات عمل، يشارك فيها رؤساء تنفيذيون لشركات رائدة في قطاع الكيماويات إقليميا وعالميا. ومن المتوقع أن يشارك في الدورة الاستثنائية كبار التنفيذيين، وصناع القرار من دول المجلس، ومن أكثر من 50 دولة حول العالم.