تطلق المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة نجران، ملتقى نجران الصحي الثاني افتراضياً تحت شعار «طوارئ الصحة العامة»، خلال الفترة من 14-15 ديسمبر الجاري، برعاية أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز، وبحضور وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة.

وأوضحت الصحة في نجران، أن الملتقى سيعقد افتراضيا، نظرا للظروف الراهنة جراء الجائحة العالمية كورونا، وذلك بمشاركة 33 متحدثا رسميا منهم وكيل وزارة الصحة للصحة العامة الدكتور هاني جوخدار، وعدد من القيادات المتخصصة في مجال الصحة العامة، إضافة إلى متحدثين من داخل وخارج المملكة، منهم 7 بدرجة بروفيسور من جامعات عالمية من كل من: الولايات المتحدة الأمريكية والسويد وبلجيكا وأستراليا، واستشاريون من ذوي الخبرة في مجال الطب والأبحاث العلمية. وقالت، إن عدد المحاضرات خلال انعقاد الملتقى 33 محاضرة لبرامج علمية متنوعة ومعتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات بواقع 26 ساعة.

وبينت أن التسجيل في الملتقى مجاني للطلاب ضمن برامجها المجتمعية، فيما حددت رسوما رمزية للكوادر الطبية والصحية، والحضور والاستماع إلى المحاضرات من أي مكان في العالم عن طريق منصة تفاعلية خاصة بالملتقى. وأكدت صحة نجران تقديم جوائز لأفضل 3 أبحاث علمية، حيث سيتم إتاحة الفرصة لعرض ونشر الأبحاث العلمية في مجال الصحة العامة في خطوة تسهم في نشر المحتوى العلمي والمعرفي وتضيف للباحث العديد من المميزات في مسيرته البحثية والأكاديمية.

وأشارت إلى أن هدف الملتقى تسليط الضوء على جميع القضايا والتحديثات حول طوارئ الصحة العامة والجهود المبذولة للتصدي لفيروس كوفيد-19، واستعراض التجارب السريرية العلاجية للحالات الحرجة من مصابي فيروس كورونا، إضافة إلى رفع كفاءة الكوادر الطبية والفنية، وفتح فرص استقطاب الكوادر المؤهلة وتبادل التجارب والخبرات مع المشاركين.

يذكر أن صحة نجران أقامت الملتقى الأول في عام 2019 تحت شعار «ريادة في الطب» الذي شهد مشاركة 147 متحدثًا رئيسيًّا قدموا 9 برامج علمية و5 ورش عمل، بحضور أكثر من أربعة آلاف مشارك وزائر استفادوا من فعاليات الملتقى خلال ثلاثة أيام.