أعلنت وزارة الخارجية ووزارة الخزانة الأمريكية، اليوم، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد واليوم العالمي لحقوق الإنسان، فرض عقوبات وقيود على التأشيرات على 5 من قيادات ميليشيا الحوثي، و20 فردا من مرتكبي الفساد والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان حول العالم.

وأوضح البيان الصادر عن مكتب المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الأمريكية أنه تم فرض عقوبات على المدير الحالي لإدارة التحقيقات الجنائية للحوثيين في صنعاء، سلطان زبن، لاحتجاز وتعذيب النساء بحجة سياسة تهدف إلى الحد من الدعارة والجريمة المنظمة.

كما تم فرض عقوبات على عبدالحكيم الخيواني، بصفته نائب وزير الداخلية للحوثيين، لانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان تتعلق بمنصبه. كما أفاد البيان بأنه تم فرض عقوبات على عبدالرحاب جرفان، الرئيس السابق لجهاز الأمن القومي التابع للحوثيين، لانخراطه بشكل منهجي في التعذيب والاعتقال التعسفي للمواطنين اليمنيين، خاصة معارضي ميليشيا الحوثي.

ولفت البيان النظر إلى أنه تم فرض عقوبات على مطلق عامر المراني، النائب السابق لمدير الأمن القومي للحوثيين، لإشرافه على معتقلي جهاز الأمن القومي الذين ورد أنهم تعرضوا للتعذيب، وغيره من ضروب سوء المعاملة من قبل أعضاء جهاز الأمن القومي في أثناء احتجازهم.

وقال البيان: تم فرض عقوبات على قادر الشامي، المدير السابق لجهاز الأمن السياسي للحوثيين، لمسؤولية الجهاز التابع للحوثيين عن الممارسة المنتظمة لاعتقال وتعذيب السجناء، بمن فيهم الأطفال.