قدرت الهيئة العامة للجمارك متوسط رحلات الترانزيت التي يتم تتبعها يوميًا بحوالي 430 شاحنة، وبينت أن الأولوية بالتركيز تكون على الشاحنات ذات الخطورة أو الأهمية العالية.

3 معايير

حددت الهيئة العامة للجمارك في سياق تقرير حديث 3 معايير يتم على ضوئها اختيار الشاحنات التي يتم تتبعه إلكترونيًا وهي: «قيمة البضاعة، والرسوم المفروضة عليها، والقيود». وبحسب التقرير بلغ إجمالي قيمة الواردات عبر المنافذ الجمركية في العام 2019 نحو 191.4 مليار ريال، بانخفاض مقداره حوالي 42.3 مليار ريال مقارنة بالعام 2018، فيما بلغ إجمالي وزن البضائع في عام 2019 حوالي 79.5 مليون طن، بنسبة زيادة عن العام الذي سبقه تقدر بـ8%. وقد بدأت الجمارك السعودية في عام 2014 بتطبيق مراقبة شاحنات الترانزيت التي تدخل إلى المملكة، عبر أجهزة ملاحية حديثة تستمر معها حتى خروجها من منفذ الخروج.

المعدات الثقيلة

بدأت الجمارك السعودية في 20 محرم 1440هـ الموافق 30 سبتمبر 2018 بمنع عبور أي إرسالية ترد إلى المملكة بقصد المرور عبر أراضيها «ترانزيت» ما لم تكن هذه الإرسالية محمولة داخل حاوية مُحكمة الإغلاق، باستثناء الإرساليات التي يتعذر وضعها في الحاويات، أو التي تزيد أبعادها أطوال وحجم الحاوية كإرساليات المعدات الثقيلة، ولفات الحديد وغيرها، كما أكدت الجمارك على منافذها الجمركية بالعمل أيضًا بهذا الإجراء على إرساليات التبغ ومشتقاته الواردة «ترانزيت»، والذي كان مقتصرًا عليها خلال الفترة الماضية، وتأتي هذا الإجراءات والضوابط سعيًا من الجمارك السعودية لإحكام الرقابة الجمركية على جميع ما يرد إلى المملكة من إرساليات، ومن ذلك البضائع المقلدة والمغشوشة، حيث سيضمن هذا الإجراء عدم تسرب البضائع التي ترد إلى المملكة بقصد العبور «ترانزيت».

معايير اختيار الشاحنات التي يتم تتبعها

- قيمة البضاعة. - الرسوم المفروضة على البضاعة. - القيود المفروضة على البضاعة.