حصل الممثل السعودي فيصل الدوخي على جائزة أفضل ممثل عن الفيلم السعودي «حد الطار» في حفل ختام فعاليات الدورة الـ 42 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وبحصوله على هذه الجائزة يعد الدوخي أول ممثل سعودي يحصل على جائزة أفضل ممثل في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي منذ بدايته. أول مهرجان دولي عربيا

يعد مهرجان القاهرة السينمائي الدولي أول مهرجان سينمائي دولي في العالم العربي وجوائز المهرجان هي: جائزة أفضل فيلم (الهرم الذهبي)، جائزة لجنة التحكيم (الهرم الفضي)، جائزة أفضل ممثلة (تمثال نصفي الأميرة باكت آتون)، جائزة أفضل ممثل (تمثال الوزير ايمنحتب)، جائزة أفضل مخرج (تمثال الملك أخناتون)، جائزة أفضل سيناريو، جائزة أفضل عمل أول وثان (تمثال نجيب محفوظ) وتمنحها لجنة التحكيم للمخرج، جائزة أفضل إبداع فني (تمنحها لجنة التحكيم للمخرج)، وجائزة أفضل فيلم عربي (100 ألف جنيه مقدمة من وزارة الثقافة). كما حصلت المخرجة السعودية سارة مسفر على شهادة تقدير عن فيلم «من يحرقن الليل» وقامت بإهداء التكريم إلى والدتها.

الجمع بين الفرح والحزن

يعتبر فيلم «حد الطار» أول فيلم سعودي يشارك في المسابقات الرسمية للمهرجان الدولي وهو من إخراج السعودي عبد العزيز الشلاحي، الذي حصل على جائزة لجنة التحكيم الخاصة في المهرجان.

وتكشــف أحــداث القصــة عــن حــي «ســعاف» ذلــك الحــي الشــعبي فــي دهاليــز العاصمــة الريــاض حيــث يقطنــه ذوو البشــرة الســمراءبمختلـف جنسـياتهم وأجناسـهم, وتدخـل القصـة إلـى عوالـم ذلـك الحـي الفقيـر فـي عمـق عاصمـة المملكـة العربيـة السـعودية وتدور أحداث القصة حول «دايــل» ابــن ســياف وظيفتــه تنفيــذ أحــكام الإعــدام و«شــامة» ابنة طقاقــة لديهــا فرقــة تعمــل فــي إحيــاء الأفـراح وتحـاول تكثيـف العمـل علـى فرقتهـا لتتمكـن مـن جمـع ديـة تخلـص «سـرور» ابـن اخيهـا مـن تنفيـذ حكـم الإعـدام بـه، والـذي ارتكـب جريمـة قتـل بحـق شـاب تحـرش بابنتهـا «شـامة» التـي كانـت تجمعهـا بـه قصـة حـب وهـذا مـا يثيـر غيـرة «دايـل» ابـن السـياف حيـن تقـرر العمـل مـع والدتهـا لجمـع ديـة حبيبهـا السـابق فيوافـق علـى طلـب عمـه بـأن يحـل سـيافًا محـل والـده ليعمـل فـي تنفيـذ أحـكام الإعـدام آمـلا بـأن تسـنح لـه الفرصـة بتنفيـذه حكـم الإعـدام «بسـرور» في قصة متداخلـة مـع عوالـم الحـي وشـؤونه وصراعاتـه.

انطلاقة مغايرة

عن فوزه بالجائزة قال الدوخي: «إن مهرجان القاهرة يعد أضخم مهرجان عربيًا والمشاركة بحد ذاتها في هذا المهرجان مدعاة للفخر فكيف إذا كان الفيلم مشاركًا في المنافسة ويختار كفيلم افتتاح لمسابقة آفاق للأفلام العربية؟ ونحن سعيدون جدًّا بهذا الإنجاز والحمدلله فقد توج الفيلم بجائزتين وهما جائزة لجنة التحكيم الخاصة وجائزة أفضل أداء تمثيلي».

وأضاف الدوخي: منذ بداية التحضير لحد المطار مع المخرج عبد العزيز الشلاحي والكاتب مفرج المجفل ذكر أنه سيضع فيه كل جهد العشر سنوات الماضية والحمدلله تحقق الحلم فقد أعجب النقاد والحضور بالفيلم بشكل كبير ويذكر الدوخي أنه يشعر بفخر شديد وسعادة عظيمة بالإنجاز الذي حققه ويؤكد أنها ستكون انطلاقة جديدة مغايرة تمامًا له في مجال الفن بعد هذه الجائزة وستكون عشر سنوات مختلفة عما سبقها.