خدمت منصة «نافذ» nafith.sa، التابعة لوزارة العدل، العديد من الأفراد والمنشآت من خلال خدمات إنشاء وحفظ وإدارة سندات التنفيذ إلكترونيًا، حيث استفاد منها نحو 100 ألف مستفيد.

ويفيد آخر إحصاء صادر عن المنصة، الشهر الماضي، أن بوابتها استقبلت آلاف المستفيدين، وبلغ عدد السندات الصادرة من الشركات والأفراد أكثر من 160 ألف سند.

إنشاء وتسجيل

تصدرت مدينة الرياض أكثر المدن استخدامًا للمنصة سواء كان ذلك عبر الشركات أو الأفراد، وجاءت جدة ثانيًا ومكة المكرمة ثالثًا في استخدام الشركات المنصة، بينما حلت الدمام ثالثًا في استخدام الأفراد.

وتتيح «نافذ» إمكانية إنشاء وتسجيل ورقة السند لأمر بأركانها المعتمدة حسب نظام الأوراق التجارية إلكترونيا، حيث يتعهد فيها المدين بدفع مبلغ معين في تاريخ معين أو قابل للتعيين أو بمجرد الاطلاع عليه للدائن، ويتم ذلك من أطراف الورقة التجارية من خلال التوثيق الإلكتروني المعتمد. وعملت المنصة أخيرا على تدشين خدمتي «سداد السندات» و«التنفيذ الرضائي»، تمهيدا لتوسيع دائرة الاستفادة من الخدمة.

بيئة وقائية

تتميز منصة «نافذ» بأنها توفر بيئة وقائية رقمية لسوق سندات التنفيذ، تحفظ حقوق الأطراف من العبث. كما تضمن اكتمال متطلبات السندات، وسرعة وسهولة إعادة الحق إلى أصحابه من خلال الربط مع محاكم التنفيذ، إلى جانب إسهامها في زيادة موثوقية السندات، وعدم استغلالها بما يخالف النظام.

وتمكن المنصة من مراجعة سندات التنفيذ إلكترونيًا، بالإضافة إلى رفع جودة الخدمة عبر تسجيلها في المنصة، وحفظها من التلف والضياع، وتقليل منازعات التنفيذ المرتبطة بادعاء تزوير السند التنفيذي، إلى جانب تحفيز السداد من خلال الإشعار المبكر للمدين قبل تحويل السند إلى المحكمة.