رأس مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، في مقر الإمارة بجدة، اجتماعا، لمناقشة التمكين الرقمي لمشروع الفيصلية، بحضور وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس عبدالله بن عامر السواحه، ونائبه المهندس هيثم العوهلي، ومحافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، الدكتور محمد التميمي، ووكيل الوزارة للبنية التحتية الرقمية، المهندس بسام البسام.

وقدم وزير الاتصالات وتقنية المعلومات شرحا عن أبرز فرص التمكين الرقمي لمشروع الفيصلية، التي تدرسها الوزارة مع شركائها في القطاع، لتعظيم القيمة وتحقيق الاستدامة لهذا المشروع من خلال الاعتماد على التقنية، بالإضافة إلى الاستفادة من أفضل الممارسات العالمية في مجال بناء المدن الذكية وتنمية المجتمعات الرقمية التي تحقق الرفاهية، وتفتح آفاقا أرحب لنمو الاقتصاد الرقمي.

وأكد حرص منظومة الاتصالات وتقنية المعلومات على تكثيف جهودها في المراحل الأولية من المشروع، لضمان الاستفادة من كل الممكنات التي تحظى بها المملكة في مجال البنية الرقمية، والتي جعلتها اليوم في المركز الأول ضمن دول مجموعة العشرين في التنافسية الرقمية.

عقب ذلك، قدم المهندس السواحه شرحا تفصيليا عن جهود الوزارة وخططها في تعزيز مكانة مكة المكرمة كقلب نابض للعالم الإسلامي، مكانيا ورقميا وابتكاريا، من خلال عدد من الركائز الرقمية التي تعتمد على تنمية القدرات الرقمية للشباب والشابات، وتشجيع روح الابتكار الرقمي وريادة الأعمال، بالإضافة إلى مواصلة البناء على المكتسبات التي تحققت في مجال البنية التحتية الرقمية.

وسلط الاجتماع الضوء على ريادة الأعمال الرقمية في المنطقة، حيث دعمت ومكنت الوزارة أكثر من 20 مشروعا لرياديين ورياديات سعوديات، تركز على خدمات مبتكرة في مجالي الحج والعمرة، وتهدف في مجملها إلى الإسهام في تحقيق رؤية المملكة وإثراء تجربة الحاج والمعتمر. وتطرق العرض إلى تغطية الجيل الخامس في منطقة مكة المكرمة، التي وصلت في أقل من 15 شهرا إلى 60% من المناطق في مكة المكرمة بأكثر من 3000 برج، ودور هذه التقنية الحديثة لتكون عاملا رئيسيا في تمكين وفتح أسواق جديدة. من جهة أخرى، استقبل أمير مكة الرئيس التنفيذي لهيئة المساحة الجيولوجية المعين حديثًا، المهندس عبدالله الشمراني.

واستمع الأمير خالد الفيصل إلى نبذة عن أعمال الهيئة، ودورها في تزويد المجتمع بالمعرفة والمعلومات في مجالات علوم الأرض كافة، وإمداد الجهات الحكومية والخاصة بالتقارير والخرائط والمعلومات الفنية الخاصة بالتراكيب الجيولوجية، إلى جانب أعمال المسح الجيولوجي ومراقبة المخاطر الجيولوجية.