بثَّت نتائج الجولة الثامنة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين التفاؤل لدى الأهلاويين، خصوصاً بعد تغلب الأهلي على النصر 2 /‏‏ 1، وتقدم الأسود إلى الوصافة، وخسارة الهلال متصدر الدوري أمام الوحدة، ما جعل الفارق يتقلص بين الفريقين إلى 3 نقاط معيداً سيناريو موسم 2016 الذي توج خلاله الأهلي بطلاً لدوري المحترفين في نهاية الموسم.

تفاؤل أهلاوي



التفاؤل الأهلاوي ربط بسيناريو 2016، إذ إن الفارق النقطي بعد الجولة الثامنة في ذلك الموسم تقلص إلى 3 نقاط، وهو ما حدث خلال الموسم الحالي، إذ يتقدم الهلال على الأهلي بفارق 3 نقاط، حاصداً 19 نقطة، في حين الأهلي جمع 16 نقطة، وفي موسم 2016 ختم الفريقان الجولة الثامنة والزعيم متصدراً بـ21 نقطة، وجاء الأهلي ثانياً بـ18 نقطة، وهو ما فتح الأفاق أمام الراقي في مواصلة مطاردة الزعيم حتى مواجهتهما في الدور الأول الذي كسبه الأهلي 2 /‏‏ 1، ليتصدر الدوري بفارق نقطة عن الهلال، واستمر الوضع حتى الجولة الـ24 في ذلك الموسم، وتحديداً في الـ24 من أبريل 2016 عندما نجح الأهلي في توسيع الفارق بتغلبه على الهلال 3 /‏‏ 1 في مباراة الحسم في الجوهرة، وتوج بطلاً لذلك الموسم.

ويأمل الأهلاويون في أن يتكرر السيناريو مجدداً ليعود الراقي للقب بعد غياب 4 مواسم متتالية، وألا يفرط لاعبو الفريق والجهاز الفني في الفرصة المثالية التي سنحت للفريق.

صفقة قريبة



اتفقت إدارة النادي الاهلي مع أحد اللاعبين المحليين والذي يلعب في خانة الظهير الأيسر، وسيتم الإعلان عن الصفقة خلال الفترة الشتوية المقبلة، بعدما طالب مدرب الفريق الصربي فلادان بجلب لاعب في خانة الظهير الأيسر، لدعم الخانة بوجود البرازيلي ليما الذي يقدم مستويات جيدة، وسبق للأهلي أن فتح خط المفاوضات مع اللاعب خلال الفترة الصيفية، إلا أن المطالب المرتفعة لمسؤولي ناديه ورغبتها في الحصول على مبلغ مالي مرتفع للتنازل عنه أوقفت المفاوضات، وما زالت إدارة النادي تعمل على التعاقد مع لاعب محلي آخر في خانة الظهير الأيمن.

- 3 نقاط فصلت الأهلي والهلال بعد8 جولات

- الفارق نفسه حدث في نفس الجولة موسم 2016

- الراقي توج باللقب في نهاية موسم الثلاثية

- الأهلي يتفق مع ظهير أيسر محلي