صرّح مصدر مسؤول في وزارة الطاقة، عن تعرض سفينة مخصصة لنقل الوقود، كانت راسية في الفرضة المُخصصة لتفريغ الوقود في جدة، في الدقائق الأولى من صباح اليوم، لهجوم بقارب مُفخخ، نتج عنه اشتعال حريق صغير، تمكنت وحدات الإطفاء والسلامة من إخماده، ولم ينجم عن الحادث أي إصاباتٍ أو خسائر في الأرواح، كما لم تلحق أي أضرار بمنشآت تفريغ الوقود، أو تأثير في إمداداته.

وكانت ناقلة نفط تابعة لشركة «هافنيا» للشحن التي تحمل العلم السنغافوري، قد تعرضت صباح اليوم لانفجار أمام ميناء جدة حيث تعرّضت لضربة من مصدر خارجي، بينما كانت تفرغ حمولتها ما تسبّب بوقوع انفجار، وباندلاع حريق أخمده الطاقم عند الساعة 00:40 بالتوقيت المحلي يوم 14 ديسمبر 2020.

ولم يصب أحد فيما لحقت أضرار بأجزاء من جسم السفينة، بحسب بيان رسمي صدر على موقع الشركة. ووفقا للمعلومات فإنه كان على متن السفينة 22 شخصا، وتم إخلاؤهم من السفينة دون حدوث أي إصابات، وحذرت شركة «هافنيا» من إمكانية تسرب كميات من النفط في موقع الانفجار.

تهديد الملاحة البحرية

شجب المصدر، هذا الهجوم الإرهابي، مؤكدا أنه يأتي بعد فترة وجيزة من الهجوم على سفينة أخرى في الشُّقيق، وعلى محطة توزيع المنتجات البترولية في شمال جدة، وعلى منصة التفريغ العائمة التابعة لمحطة توزيع المنتجات البترولية في جازان، وأن هذه الأعمال الإرهابية التخريبية، الموجهة ضد المنشآت الحيوية، تتخطى استهداف المملكة، ومرافقها الحيوية، إلى استهداف أمن واستقرار إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي.

وأكد المصدر خطورة مثل هذه الأفعال الإجرامية، وتأثيرها المدمر على حركة الملاحة البحرية، وأمن الصادرات البترولية، وحرية التجارة العالمية، بالإضافة إلى تهديد السواحل والمياه الإقليمية بالتعرُّض لكوارث بيئية كبرى، يمكن أن تنجم عن تسرّب البترول أو المنتجات البترولية.

وأوضح المصدر أن العالم، بات اليوم، أكثر من أي وقتٍ مضى، في حاجةٍ مُلحةٍ للوقوف، صفاً واحداً، ضد مثل هذه الأفعال الإرهابية التخريبية، واتخاذ إجراءاتٍ عمليةٍ رادعة ضد جميع الجهات الإرهابية التي تنفذها وتدعمها.

أسطول الناقلات

«هافنيا» هي أسطول ناقلات المنتجات الأول في العالم، وتتحرك باستمرار وتنقل الهيدروكربونات بأمان واستدامة في جميع أنحاء العالم. وتعمل مجموعة السفن الخاصة بها على تحسين الكفاءة وتوفير التكاليف، وزيادة الأرباح لجميع أصحاب المصلحة من أصحاب السفن إلى المستأجرين والمشغلين والبنوك والمستثمرين الماليين.

وبحسب موقع «هافنيا» يبلغ عدد السفن المملوكة للشركة 86 سفينة، ويبلغ عدد سفن البركة 103 سفن، ويبلغ إجمالي السفن 189 سفينة. وتبلغ ناقلات المنتجات اليدوية الحجم 27 ناقلة، بينما تبلغ ناقلات المنتجات المتوسطة الحجم «MR» سبعا وعشرين ناقلة، وتبلغ ناقلات المنتجات الطويلة الحجم «LR» ثلاثا وثمانين ناقلة.

- 86 عدد السفن المملوكة لشركة «هافنيا»

- 103 سفن البركة

- 189 إجمالي عدد السفن

- 27 ناقلات المنتجات اليدوية

- 27 ناقلات المنتجات المتوسطة الحجم (MR)

- 83 ناقلات المنتجات الطويلة الحجم (LR)