أغرى ناد خليجي مهاجم النصر المغربي عبدالرزاق حمدالله، بعدما عرض عليه الانتقال إليه خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، إلا أن المفاوضات لم تنجح حينها، وتحديدا خلال التصفيات الآسيوية التي أقيمت في سبتمبر الماضي، حيث جدد النادي الخليجي مفاوضاته مع اللاعب المغربي حاليا، رافعا عرضه للاعب، مما جعل البعض من النصراويين يربط بين تراجع مستوى اللاعب وتفكيره في الرحيل عن «العالمي».

تجدد المفاوضات

مفاوضات النادي الخليجي واللاعب المغربي بدأت مع نهاية الموسم الماضي، وشهدت تطورات كبرى خلال خوض «العالمي» التصفيات الآسيوية التي أقيمت خلال سبتمبر الماضي، إلا أن عدم موافقة النصر على رحيل اللاعب أجل الصفقة، قبل أن تتجدد المفاوضات خلال الفترة الماضية، خصوصا مع اقتراب فترة الانتقالات الشتوية، ورفع النادي الخليجي عرضه للاعب، مما جعله يغيب ذهنيا عن المباريات السابقة، وهو ما تسبب في غيابه عن المستويات الفنية المعروفة عنه وعن زيارة شباك الخصوم، وإهداره ضربات الجزاء، ولا سيما أنه يريد الرحيل عن «العالمي».

الشرط الجزائي

يبدو أن «حمدالله»، حسب تعليقات الجماهير النصراوية، يبحث عن إلغاء عقده مع «العالمي» من قبل إدارة النصر، ليستفيد من الرحيل للنادي الخليجي وكذلك الشرط الجزائي الذي يتضمنه عقده، لذا فإنه بات ذا مردود سيئا ميدانيا، بل أصبح عبئا على «العالمي»، إذ لم يسجل سوى هدف واحد منذ بداية الدوري، كان في مرمى الاتفاق، من أصل 15 فرصة سنحت له أمام شباك الخصوم. كما أنه أهدر 3 ضربات جزاء من أصل 4 ضربات نفذها خلال 8 جولات.

-حمدالله يريد الرحيل عن النصر

-15 فرصة سانحة للتسجيل تهيأت للاعب

-هدف واحد سجله خلال الجولات الماضية

-3 ضربات جزاء أهدرها اللاعب المغربي