اعتمدت وزارة البيئة والمياه والزراعة عدة مشاريع، تستهدف تشجير 6 متنزهات وطنية، من ضمنها مشروع لتشجير متنزه «سعد الوطني»، الواقع على بعد 100 كلم شرق الرياض، والمغلق منذ نحو 18 عاما.

ووقفت «الوطن» ميدانيا على المتنزه الذي أخرج عن الخدمة من سنوات طويلة، وتعددت الروايات حول سبب إغلاقه، فهناك من يقول لأسباب أمنية، لعدم تمكن محافظة رماح، التابع لها، من توفير الإمكانات اللازمة لحمايته، بينما ترجح رواية أخرى سبب الإغلاق إلى غرق 4 أطفال في إحدى نوافير المتنزه.

لجنة مشتركة

شُكلت قبل سنوات لجنة مشتركة من عدة جهات بهدف اقتراح الحلول المناسبة لتطوير المتنزه، ووضع آلية لاستثماره سياحيا، واستبشر أهالي المنطقة بتلك اللجنة، إلا أن المتنزه لم يتم تطويره، ولم يُعاد تشغيله حتى الآن.

من يزور المتنزه يلاحظ اهتمام وزارة البيئة بتأمينه بسياج جديد بدلا من السياح القديم التالف، وإحاطته بصبات خرسانية، لمنع الدخول إليه، إلا أنها أهملت العناية بالمرافق والأشجار، حتى أصبحت مرافقه أطلالا وماتت أشجاره واقفة.

وكشفت مصادر «الوطن» أن وزارة البيئة طرحت مشروعا، لإعادة إحياء وتشجير المتنزه، من بين مشاريع تستهدف تشجير 6 متنزهات وطنية، مما يطرح تساؤلا مهما: هل سيعاد تشغيل متنزه سعد الوطني وافتتاحه للزوار بعد التشجير؟.

مشاريع تشجير المتنزهات الوطنية

01 بيشة بمنطقة عسير

02 معيله في منطقة الحدود الشمالية

03 القصيم الوطني بمنطقة القصيم

04 غرب مطار الدمام في المنطقة الشرقية

05 مسيج التمريات بمنطقة الجوف

06 سعد الوطني في الرياض