عقدت اللجنة الصحية - إحدى اللجان المتخصصة - بمجلس الشورى اجتماعاً لها «عبر الاتصال المرئي» برئاسة عضو المجلس رئيس اللجنة الدكتورة زينب أبو طالب، وبحضور أعضاء المجلس أعضاء اللجنة، وذلك لمناقشة التقرير السنوي لوزارة الصحة للعام المالي 1440- 1441هـ.

واستعرضت اللجنة خلال اجتماعها، أبرز ما تضمنه تقرير الأداء السنوي للوزارة من إنجازات وتحديات، وأبرز ما واجه الوزارة من معوقات خلال عام التقرير، وأبرز السبل الكفيلة بمعالجتها.

وأوضحت عضو مجلس الشورى رئيس اللجنة الصحية، بالمجلس الدكتورة زينب أبوطالب، أن هذا الاجتماع يأتي ضمن أعمال وأجندة اجتماعات اللجنة المتواصلة، لدراسة ما يحال إليها من موضوعات من المجلس، ومن بينها التقارير السنوية للأجهزة الحكومية والأنظمة، التي تقع في اختصاصات اللجنة، مبينةً أن اللجنة أشادت في اجتماعها بالجهود الكبيرة والمقدرة، التي بذلتها وزارة الصحة في التعامل مع جائحة كورونا والوقاية منها، واتخاذ العديد من الإجراءات الاحترازية، والتدابير الوقائية لدعم الجهود لوقف انتشار هذه الجائحة، حتى أصبحت المملكة أنموذجًا يحتذي به وكان محل إشادة دولية، وكذلك الجهود المبذولة من كافة مؤسسات وأجهزة الدولة المعنية.

وأبانت الدكتورة أبو طالب، أن الاجتماع ناقش التقرير، وأبرز التحديات التي تواجهها الوزارة، إضافة إلى بحث سبل مكافحة الأمراض التي تضر بالصحة العامة والأمراض المزمنة والمعدية، من خلال الاهتمام ببرامج المكافحة لعدد من الظواهر غير الصحية والمبادرات الوقائية، لمكافحة الأمراض المزمنة والمعدية.

يُذكر أن اللجنة الصحية إحدى اللجان المتخصصة بمجلس الشورى، التي تدرس حسب اختصاصها الموضوعات والأنظمة واللوائح، ذات العلاقة بالجوانب الصحية، والتي تحال إليها من المجلس لدراستها وإبداء رأيها حيالها بعد دراسة مستفيضة من أعضائها، ووضع التوصيات قبل رفعها إلى المجلس لمناقشتها في إحدى جلسات المجلس. ‏‬