أكدت صحة منطقة نجران أمس، خلو المنطقة من إصابات البلهارسيا «المرض الطفيلي الحاد المزمن الذي يسببه أحد أنواع الديدان الطفيلية التي تُعرف باسم الساركاريا».

مكافحة النواقل

صرح المتحدث الرسمي للصحة علي آل جليدان، بأن فرقتين من مركز مكافحة نواقل المرض بالمنطقة، وفرقة من مركز محافظة حبونا، تتوليان مهمة أعمال فحص المصادر المائية للقواقع الناقلة للمرض، تحت إشراف إدارة مكافحة نواقل المرض بالمديرية العامة، التي تزخر بكوادر مؤهلة تم تدريبها جيدا على كيفية إجراء الفحص والمكافحة، وفقاً لتعليمات منظمة الصحة العالمية.

تلوث المياه

أضاف آل جليدان، أن فترة الحضانة بمرض البلهارسيا شهرين تقريبا، حتى تبدأ مرحلة ظهور الأعراض، ويعتبر مصدر العدوى العائل الأساسي هو الإنسان، وأن طرق انتقاله عندما يقوم المصابون بالبلهارسيا بالتبول أو البراز في المياه، في المناطق التي لا توجد فيها مراحيض أو صرف صحي مناسب، قد تتلوث موارد المياه العذبة في هذه المجتمعات.

طرق الوقاية

عن طرق الوقاية من البلهارسيا، تابع قائلا: يجب تجنب السباحة أو اللعب في المياه العذبة مع شرب الماء المفلتر أو المغلي والمبرد والخالي من الطفيليات، على الرغم من أن البلهارسيا لا تنتقل عن طريق شرب المياه الملوثة، إلا أن المياه الملوثة إذا لامست الشفاه، فقد يصاب الشخص بالعدوى، بالإضافة إلى تجهيز الماء المستخدم للاستحمام، وذلك بغليه لمدة دقيقة واحدة لقتل الطفيليات، ثم تبريده قبل الاستحمام لتجنب العدوى.