عقدت لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار بمجلس الشورى، إحدى لجان المجلس المتخصصة، اجتماعا عبر الاتصال المرئي، برئاسة عضو المجلس رئيس اللجنة، الدكتور علي بن أحمد بن شويل القرني، بحضور أعضاء المجلس واللجنة، وذلك لمناقشة عدد من تقارير الأداء السنوية لعدد من الأجهزة الحكومية التي تدخل في اختصاص اللجنة، تمهيدا لوضع تصورها وتوصياتها بشأنها، وإحالتها إلى المناقشة تحت قبة المجلس خلال الفترة القادمة.

تضمن جدول أعمال اجتماع اللجنة مناقشة التقرير السنوي للهيئة العامة للترفيه للعام المالي 1441/1440 هـ. وأوضح رئيس اللجنة أن الاجتماع ناقش فيه أعضاء اللجنة أبرز مبادرات وإنجازات الهيئة العامة للترفيه، حسب تقريرها السنوي للعام المالي 1441/1440 هـ، وأشادوا بالجهد المبذول من الهيئة خلال عام التقرير، مبينا أن اللجنة ناقشت أھم المعوقات والاحتياجات التي تسهم في تعزيز دور الهيئة، للقيام بالمهام المنوطة بها، حيث أعدت اللجنة توصياتها ورأيها النهائي حيال هذا التقرير، لمناقشتها تحت قبة المجلس خلال الفترة القادمة، بعد أن أبدى عددٌ من أعضاء اللجنة رؤاهم وملحوظاتهم بشأنه، إلى جانب عدد من المقترحات التي تهدف إلى الارتقاء بقطاع الترفيه في المملكة، الذي يشهد نموا كبيرا، كون قطاع الترفيه يُعد عنصرا مهما في «رؤية المملكة 2030».

وأبان الدكتور القرني أن اللجنة، ضمن جدول أعمال اجتماعها، أنهت إعداد وجهة نظرها وتوصياتها بشأن مداخلات وملحوظات أعضاء المجلس على التقرير السنوي لمكتبة الملك فهد الوطنية للعام المالي 1441/1440 هـ، وأقرت عددا من التوصيات، تمھيدا لإدراج وجهة نظرها على جدول أعمال جلسات المجلس، للتصويت عليها خلال الفترة القادمة، وذلك بعد أن استعرضت اللجنة مداخلات أعضاء المجلس خلال مناقشة التقرير في جلسة سابقة.

وأوضح علي القرني أن الاجتماع شهد مناقشة عدد من الموضوعات المحالة إلى اللجنة من المجلس، تمهيدًا لطرحها تحت قبة المجلس في الفترة القادمة. يذكر أن لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار تناقش الموضوعات التي تقع ضمن نطاق اختصاصاتها، والتي تحال إليها من المجلس، ومنها التقارير السنوية للجهات الحكومية ومشروعات الأنظمة.