تمكن مستشفى الولادة والأطفال في الأحساء من إنقاذ حياة طفل يبلغ من العمر سنتين، عقب ابتلاعه 17 مغناطيسًا دائريًا صغيرا، أدت لثقب بعض أمعائه بسبب تلاصق أجزاء المغناطيس مع بعضها داخل أحشائه.

وأوضح التجمع الصحي في الأحساء أن الطفل كان يعاني انتفاخا وألما شديدا في البطن، يصاحبهما ترجيع مستمر. وبعد إجراء الأشعة والفحص الطبي اللازم، تبين حاجته إلى عملية جراحية عاجلة، استخدمت فيها تقنيات مبتكرة بالمنظار الجراحي،

ونجح الفريق الطبي من خلالها في استخراج أجزاء المغناطيس بأكملها، وخياطة الأمعاء المتضررة، ويتمتع الطفل حاليا بصحة جيدة.

يُذكر أن مستشفى الولادة والأطفال يُعد من المنشآت الصحية المتخصصة التي تُقدم خدمات صحية متكاملة وبجودة عالية في مجال الولادة وأمراض النساء والأطفال.