كشفت دراسات أن عضة الإنسان تعد ثاني أكثر العضات شيوعا في غرف الطوارئ، وقد تكون أكثر خطورة من عضة بعض الحيوانات المفترسة ويرجع السبب في ذلك لأنواع البكتيريا والفيروسات الموجودة في فم الإنسان، وأوضح الدكتور سعد محمد القحطاني من مستشفى مونچبال في العاصمة الرومانية بوخارست، أن تجويف فم الإنسان يحتوي على الملايين من الميكروبات التي تتعايش داخل الفم بين الأسنان وجيوب اللثة وتتحول لميكروبات ضارة بانتقالها لنسيج آخر من خلال العض.

إصابات ملوثة

‏قال القحطاني: تشير التقديرات إلى أن 250 ألف عضة بشرية تحدث كل عام في الولايات المتحدة معظمها في الأطفال؛ ما يصل إلى 25 % من هذه الإصابات ملوثة، مشيرا إلى أن أكثر الأمراض التي يخشى وقوعها هي التهاب الكبد الوبائي «ب» والتيتانوس.

وأضاف: على الرغم من أن هذه الأمراض لا تحدث مع كل عضة، فإن الإصابة بالتهاب الكبد والتيتانوس قد تحدث، خصوصًا في العضات المصابة بعدوى.

مضاعفات العدوى

أوضح الدكتور القحطاني أن العضة قد تتسبب فى مضاعفات كالعدوى أو العجز الدائم أو حتى البتر فى بعض الأحيان، وأرجع السبب إلى اللعاب الذي يحتوي على ملايين من البكتيريا التي من الممكن أن تسبب العدوى، إضافة إلى اليد نفسها وما قد تحويه من ميكروبات.

عضة اليد

ذكر بروفيسور ستيفن كيندي من جامعة واشنطن فى سياتل أن «عضة اليد» على وجه الخصوص تحتاج إلى الرعاية الطبية، ولا بد من تناول المضادات الحيوية للتقليل من العدوى والمضاعفات التي يمكن أن تحدث فى 30-50 % من الحالات.

وعن عضة الأطفال قال الدكتور القحطاني، إنها أقل خطورة من البالغين، لأن البالغين ممكن أن يكونوا مصابين بالتهاب لثة واحتواء الفم على بكتيريا أكثر.

إجراءات

عن الإجراءات التي يجب اتخاذها في حال تعرض الشخص لعضة من إنسان واخترقت الجلد قال: قوم بإيقاف النزيف من خلال الضغط عليها باستخدام قطعة قماش نظيفة، ومن ثم يغسل الجرح بالماء، فيوضع مرهم مضاد حيوي للوقاية من العدوى، بعدها يضمد بضمادة نظيفة، المنطقه المصابة.

يُذكر أنه وفقا لموقع «health day» الطبي الأمريكي هناك بحث جديد استعرض العديد من الدراسات السابقة كشفت ضرورة تلقي العناية الطبية والذهاب إلى الطبيب فى حالة العضة التى تتسبب فى اختراق الأسنان المغروسة فى جلد اليد سواء من إنسان أو من حيوان، وذلك للوقاية من المضاعفات المحتملة.

للعناية بعضة الإنسان المتسببة في جرح الجلد

- إيقاف النزيف بالضغط على الجرح بقماشة نظيفة وجافة

- اغسل الجرح جيدا بالماء والصابون

- ضع ضمادة نظيفة

- غط المنطقة المجروحة بضماد طبي غير لاصق

- اطلب رعاية طبية عاجلة