دشن أمير منطقة الرياض، فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، في مكتبه بقصر الحكم اليوم بحضور وزير النقل، المهندس صالح الجاسر، مشروعات النقل المنفذة في المنطقة التي بلغ إجمالي قيمتها 360 مليون ريال، كما وضع حجر الأساس لعدد من المشروعات بقيمة 490 مليون ريال.

مشروعات تنموية

اشتملت المشروعات التي تم تدشينها على 4 مشروعات تنموية تخدم المنطقة وقاصديها، بإجمالي أطوال يزيد على 105 كيلومترات، وهي: عدد من الطرق بالمنطقة «المجموعة الخامسة»، وهي عبارة عن تنفيذ جسر للدوران مع المنحدرات بالقرب من جامعة اليمامة على طريق الرياض/ القصيم السريع، بهدف دعم الحركة المرورية وتخفيف الازدحام على جسر قوات الأمن الخاص.

وإنشاء جسر علوي على طريق الملك خالد «صلبوخ» عند تقاطعه مع طريق الإمام سعود بن فيصل بالدرعية مع أعمال الإنارة، وكذلك مشروع توسعة الجسر القائم عند تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع طريق الملك خالد «صلبوخ» بالدرعية، وذلك بإضافة جسر دوران للخلف للجسر القائم من الناحية الجنوبية على طريق الملك خالد، مع تحسين وتوسيع المنحدرات القائمة والمداخل والمخارج، حيث يبلغ طول المشروع 3.6 كم.

وتضمنت مشروع استكمال ازدواج طريق ثادق/ الرغبة/ البرة بأطوال 42 كم، ومشروع الأعمال المتبقية للطرق الثانوية والزراعية بمنطقة الرياض ضمن المجموعة التاسعة والعشرين، وهي تنفيذ جزء من ازدواج طريق روضة سدير المرتبط بطريق الرياض/ القصيم واستكمال وصلة الخيس، حيث يبلغ طول المشروع 52 كم، بالإضافة إلى مشروع استكمال ازدواج طريق الزلفي/ الغاط بطول 11كلم.

حجر الأساس

فيما وضع أمير منطقة الرياض حجر أساس 6 مشروعات أخرى بإجمالي أطوال بلغت 194كلم، وهي مشروع استكمال ازدواج طريق الرياض/ الرين/ بيشة، الجزء الواقع بمنطقة الرياض ضمن المرحلة التاسعة بطول 30 كم، ومشروع استكمال ازدواج طريق الرياض/ الرين/ بيشة، الجزء الواقع بمنطقة الرياض ضمن المرحلة العاشرة بطول 38 كم، ومشروع استكمال ازدواج طريق الرياض/ الرين/ بيشة، الجزء الواقع بمنطقة الرياض ضمن المرحلة الحادية عشرة بطول 35 كم، ومشروع استكمال ازدواج طريق الرياض/ الرين/ بيشة، الجزء الواقع بمنطقة الرياض ضمن المرحلة الحادية عشرة بطول 45 كم، ومشروع استكمال ازدواج طريق شقراء/ الدوادمي بطول 20 كم، ومشروع الطرق المحيطة والداخلية بأرض وزارة الداخلية، وربطها بالطرق الرئيسية والمجاورة بطول 26 كلم.

واستعرض خلال التدشين مشروعات الوزارة وفروعها في المنطقة، والمطارات والمشروعات في المنطقة الوسطى، ومشروعات الهيئة العامة للنقل، وتقديم عرض عن إحصائيات ومعلومات النقل في منطقة الرياض والبرامج المستقبلية لشركة سار في الخطوط الحديدية.