حققت المملكة، ممثلة في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة)، المركز الأول في أولمبياد الرياضيات العربي الثاني 2020، الذي نظمته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (إدارة التربية) بالشراكة مع مكتب التربية لدول الخليج العربي، بالتنسيق مع اللجنة الوطنية المصرية للتربية والعلم والثقافة.

وفاز 4 طلبة سعوديين من طلبة التعليم العام الذين دربتهم «موهبة» بـ4 ميداليات (ذهبيتين وفضيتين)، وبذلك يرتفع رصيد المملكة العربية السعودية في إنجازات المسابقات الدولية العلمية إلى 400 إنجاز، وترفع المملكة رصيدها من جوائز الأولمبياد العربي الدولي للرياضيات إلى 7 ميداليات.

وشاركت المملكة، ممثلة في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، في الأولمبياد تحت إشراف وزارة التعليم بفريق ضم 4 طلاب: مروان الخياط وحمزة الشيخي وخالد الجابري من إدارة تعليم مكة المكرمة، ومحمد الدبيسي من إدارة تعليم الشرقية، بعدما تلقى الفريق تدريبا تجاوز 3000 ساعة على مدى السنوات الأربع الأخيرة.

وحقق الطالب حمزة إبراهيم ‏الشيخي الدرجة الكاملة (40/‏40) والميدالية الذهبية، وسبق له تحقيق 4 ميداليات دولية ذهبية و3 فضيات مع «موهبة»، وحقق الطالب مروان محمد الخياط الدرجة الكاملة والميدالية الذهبية، الذى سبق له تحقيق 9 ميداليات دولية مع «موهبة» (ذهبيتين وفضيتين و5 برونزيات)، بينما حصل الطالب خالد وليد الجابري على الميدالية الفضية، وسبق له تحقيق 3 ميداليات دولية مع «موهبة» (فضيتين وبرونزية)، وحقق الطالب محمد حسين الدبيسي الميدالية الفضية، الذى سبق له تحقيق 3 ميداليات دولية مع «موهبة» (فضيتين وبرونزية).

وشهدت الأوليمبياد منافسة 50 طالبا من المتميزين في الرياضيات من 13 دولة عربية، من خلال اختبار يشمل مسائل في الهندسة ونظرية الأعداد والجبر والتركيبات.

تعد هذه هي المشاركة الثانية للمملكة في الأولمبياد التي استضافت نسختها الأولى الإدارة العامة للتعليم بمحافظة جدة في 2018، وحقق فيها الفريق السعودي ثلاث ميداليات، وشاركت فيها 13 دولة عربية.