أصدرت وزارة الخارجية بيانا، أعربت فيه عن إدانة حكومة المملكة العربية السعودية، بأشد وأقسى العبارات، العمل الإرهابي الجبّان الذي استهدف مطار عدن اليوم، وأوقع عددا من القتلى والمصابين، تزامنًا مع وصول الطائرة، التي تُقل رئيس وأعضاء الحكومة اليمنية الجديدة، إليه.

وقالت الوزارة إن هذا العمل الغادر، الذي تقف خلفه قوى الشر، ليس موجّهًا ضد الحكومة اليمنية الشرعية فحسب بل للشعب اليمني الشقيق بكامل أطيافه ومكوناته السياسية، الذي ينشد الأمن والسلام والاستقرار والازدهار في الوقت الذي تقف فيه قوى الظلام بطريق تحقيق تطلعاته.

وأوضحت: تؤكد المملكة العربية السعودية تضامنها ووقوفها إلى جانب اليمن واليمنيين، كما كانت منذ اليوم الأول، وكلها ثقة في أن حادثة اليوم لن تزيدهم إلا إصرارًا وثباتًا في تحقيق طموحاتهم واستعادة شرعيتهم.

وقدمت الوزارة بخالص العزاء والمواساة لذوي الضحايا، وصادق التمنيات بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين.