شدد مدرب الاتحاد، البرازيلي فايبو كاريلي على رغبته الكبيرة في قيادة لاعبيه نحو نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، خلال لقاء الشباب غدا، في إياب نصف النهائي.

العمل فقط

قال كاريلي في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة «أتيت إلى الاتحاد من أجل العمل فقط، لا أركز على الألقاب وإنما تركيزي الآن على الوصول للمباراة النهائية ومن ثم التفكير في اللقاء التالي بالدوري وهكذا». وأضاف «نعاني من ضغط المباريات، لذلك قررت في المباراة الماضية إراحة بعض اللاعبين، وأنا سعيد للغاية بتناغم عناصر الفريق مع بعضهم البعض». وأردف «سمعت أن لاعب الشباب إيفر بانيغا تحدث عن قوة مباراة الذهاب، وأنا أتوقع أن تكون هذه المباراة دفاعية بحتة. لدينا ميزة التعادل ويجب أن أستغلها أيضا». من جانبه.

هدفنا الفوز

قدم مساعد مدرب الشباب، سلطان القنوي الشكر لنادي الاتحاد على الاستضافة المميزة، مقدما شكره أيضا للاتحاد العربي لكرة القدم على التنظيم الرائع. وقال عن المباراة «جئنا من أجل الفوز وتصحيح الصورة التي ظهر عليها الفريق في المباراة الماضية، إن شاء الله سترون الشباب بشكل جديد، خاصة وأن البطولة مميزة للغاية بالنسبة لنادينا». كما تحدث القنوي عن إمكانية إجراء تعديلات على تشكيلة الفريق، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بتفكير المدرب، مؤكدا أن التعادل في المباراة الماضية جاء لأسباب وظروف معينة. من جانبه، قال لاعب الشباب محمد الدوسري عن استعدادات فريقه للمباراة خاصة من الناحية النفسية، مشيرا إلى أنهم بصدد خوض مواجهة صعبة أمام خصم قوي. واختتم بقوله «في مباراة الذهاب كنا نعاني من ظروف صعبة أدت إلى التعادل. لكننا عازمون على تحقيق الفوز والتأهل إلى النهائي».