أثار العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عددا من الأسئلة، بعد رصد المخالفات المتعلقة بعدم لبس الكمامة أثناء الأكل والشرب، وعن احتمالية العدوى في حال عدم لبسها في مكان مفتوح، وفي هذا الصدد أوضح استشاري الأمراض المعدية الدكتور طارق الأزرقي، أنه إذا كان الشخص في مكان مفتوح ودون وجود أشخاص حوله، حينها لا ضرورة من ارتداء الكمامة، ولكن إذا كانت المسافة بينه وبين أقرب شخص منه مترين وأقل، هنا ينبغي ارتداء الكمامة.

الحديث ينقل العدوى

أوضح الأزرقي «يكفي أن يتحدث الشخص لطلب القهوة أو الطعام لانتقال العدوى، والمسافة بينكما أقل من مترين».

الممشى والأماكن المكتظة

أكد الأزرقي في بعض الأحيان في الممشى مثلا، قد يدور حوار بينك وبين أحدهم-، أو أن الشخص الذي لا يرتدي الكمامة قد يقوم بالحديث في هاتفه، ويصادف مرور شخص بجانبه، وبمسافة قريبة منه، هنا يوجد احتمال بأنه ينقل العدوى له. وأشار إلى أن الأكل والشرب، ينبغي أن يكون في أماكن غير مكتظة بالناس، وأن تكون المسافة بين الأشخاص مترين فما فوق.