عندما يكون الزبون سخيا في الولايات المتحدة، فإنه قد يترك إكرامية «بقشيش» للنادل تبدأ من عشرات الدولارات أو نحو ذلك، لكن زبونة في ولاية فلوريدا، مؤخرا، أحدثت مفاجأة وتركت مبلغا وُصف بـ«الصادم» مع بداية العام الجديد.

وبحسب «سي إن إن»، فإن زبونة ارتادت أحد المطاعم في منطقة «نورث ميامي بيتش»، وعندما خرجت، دفعت الفاتورة وتركت 2021 دولارا، وسط ذهول من يعملون في المكان.

وحرصت الزبونة على منح هذا المبلغ حتى يكون بقدر عدد السنوات في التقويم الميلادي أي 2021، من أجل الإعراب عن تقديرها لمن يعملون في المحل. وقالت كيلي أمار، وهي موظفة في المطعم، إن «البقشيش» يعني الشيء الكثير لمن يعملون في المحل، موضحة أن الزبونة ارتادت المحل، يوم الجمعة 1 يناير.


وأضافت أن فاتورة الزبونة كانت في حدود 71.84 دولارا فقط، وعندما خرجت تركت «بقشيشا» يعادل 2814% مما استهلكته.

وحين سئلت الزبونة حول ما إذا كانت قد كتبت الرقم عن طريق الخطأ، أكدت أن الأمر ليس سهوا، لأنها تنوي بالفعل أن تقدم بقشيشا بقيمة 2021 دولارا.