بدأت شركة القدية للاستثمار، بالشراكة مع «إنتامين أميوزمنت رايد»، عملية تصميم «رحلة الصقر»، أحد معالم الجذب المميزة لمتنزه 6 فلاجز القدية - وهي مدينة ملاهي فريدة من نوعها من المقرر افتتاحها في المرحلة الأولى من القدية.

وتُعد «رحلة الصقر» أطول وأسرع وأعلى أفعوانية في العالم، حيث تمتد رحلتها لمسافة 4 كيلومترات تقريبا، وتتميز بمناورة غطس عمودية في وادٍ بعمق 200 متر، باستخدام تسارع محرك مغناطيسي (بتقنية LSM)، يحقق سرعاتٍ غيرَ مسبوقة تتجاوز 250 كم/‏ ساعة.

وسيتم تصميم «رحلة الصقر» بأطول هيكل أفعوانية قائم بذاته في العالم، يضم تلةً بمنحنى مكافئ يسمح بتجرِبَة بوزن فائق الخفة.

رحلة إثارة

قال الرئيس التنفيذي لشركة القدية للاستثمار فيليب جاس «انتظرَ عشاقُ الترفيه والمغامرات حول العالم هذه الأفعوانية بحماس كبير منذ الإعلان عنها، حيث لا مثيلَ لها في أي مكان آخر، وفيما نمضي في مرحلة التصميم مع الخبراء بشركة إنتامين والفريق الهندسي في 6 فلاجز، تتزايد الإثارة».

وأضاف: «ستأخذ رحلة الصقر ضيوفنا عبر مختلف أرجاء الموقع، لتشق طريقها مباشرة من المتنزه الترفيهي إلى أعلى الجرف هبوطًا إلى أسفل في أكبر نقطة هبوط في أي رحلة لأفعوانية في العالم، والذي لن يكون لضعاف القلوب».

20 راكبا

بين جاس أنه «سيستمتع ما يصل إلى 20 راكبا في كل رحلة بمغامرة تستمر 3 دقائق تغمرها الإثارة التي توفرها أنظمة الدفع الكهرومغناطيسية، إضافة إلى المناظر البانورامية لمتنزه 6 فلاجز القدية ومنطقة الترفيه».

ومن المقرر أن يصبح 6 فلاجز القدية، الذي يغطي مساحة 32 هكتارًا (79 فدانًا) ويضم 28 لعبة ووجهة ترفيهية عبر 6 مناطق ذات طابع خاص المتنزهَ الترفيهيَّ الذي يحطم جميع الأرقام القياسية الترفيهية في المملكة والمنطقة.

رحلة الصقر

مسافتها

4 كم

عمق واديها

200 م

سرعتها

250 كم /الساعة

ركابها

20 في كل رحلة

زمنها

3 دقائق