أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عن افتتاح مخيم جديد للاجئين الإثيوبيين، الذين فروا من إقليم تيجراي إلى الأراضي السودانية.

وقال المتحدث باسم المفوضية أندريه ماهيسيتش، أنه دعما لاستجابة حكومة السودان، ومع اكتظاظ مخيم راكوبا، تسعى المفوضية إلى نقل اللاجئين بسرعة من مواقع الاستقبال على الحدود، إلى المخيم الجديد في طنيدة.

وأوضح أن المفوضية تواصل تسجيل الوافدين الجدد من اللاجئين الإثيوبيين على حدود السودان، حيث عبر الحدود نحو 800 شخص خلال الأيام الأولى من العام الجديد إلى شرق السودان.


ويروي الوافدون الجدد تعرضهم لأعمال عنف ونهب منازلهم، وقد فر منذ أوائل نوفمبر الماضي أكثر من 56 ألف لاجئ إثيوبي إلى السودان.