ينظم المركز الوطني للمنشآت العائلية بمجلس الغرف التجارية "الملتقى الوطني الأول لاستدامة المنشآت العائلية في الفترة ما بين 25- 27 يناير الحالي، برعاية وزير التجارة ماجد القصبي، وتعقد جلسات الملتقى ودوراته افتراضيا، وتبث عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأوضح المدير التنفيذي لمركز المنشآت العائلية طلال بن عجلان العجلان، أن الملتقى يعكس مدى حرص الحكومة الرشيدة على دعم قطاع المنشآت العائلية في المملكة، على غرار مختلف القطاعات في كل الجوانب، من خلال التوعية بأهم معايير الاستدامة، وتمكين المنشآت العائلية من تجاوز التحديات التي تعيق نموها ورفع جودة أعمالها، استناداً لدور هذا القطاع في تنمية الاقتصاد الوطني، لا سيما وأنها تسهم بما يربو على 800 ريال سنوياً في ناتج الدخل المحلي، إلى جانب تميزها في عملية توطين الكفاءات الوطنية من الجنسين.

وعدّ العجلان الملتقى فرصة مهمة للمنشآت العائلية في المملكة، للإطلاع على أهم الدراسات والتجارب في الموضوعات والشؤون التي تعنى بهذا القطاع، إذ سيكون من بين أهم المحاور المطروحة للبحث والنقاش، محور عن الحوكمة ومحور عن معايير الاستدامة وآخر عن طرق معالجة الخلافات والنزاعات في الشركات العائلية، ومحور عن تعاقب الأجيال في هذا النشاط.

ويناقش الملتقى على مدار ثلاثة أيام، خلال جلسات الحوار مع رواد الأعمال من ملاك الشركات العائلية الوطنية ومتخصصين في مواضيع الحوكمة والاستدامة وتعاقب الأجيال وحل النزاعات، بمشاركة متخصصين من داخل المملكة وخارجها.