أعلنت الشركة السعودية للصناعات الأساسية «سابك»، نتائجها المالية للربع الرابع من عام 2020م، حيث بلغت إيرادات الشركة 32.85 مليار ريال، مقابل 29.30 مليار ريال في الربع السابق، فيما حققت الشركة صافي ربح بلغ 2.22 مليار ريال، وهو أعلى بنسبة 104% من صافي الربح في الربع السابق. وبلغت الأرباح السنوية 40 مليون ريال، كما بلغت الإيرادات السنوية 116.96 مليار ريال سعودي، مقابل 135.40 مليارا في عام 2019م.

الخطط طويلة المدى

أوضح نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي يوسف البنيان، أن التحديات التي فرضتها جائحة (كوفيد-19) على مدار العام الماضي أبرزت نجاح نموذج أعمال الشركة وقدرته على تعزيز مرونتها وتميزها التشغيلي وتدعيم سلسلة إمداداتها وحضورها العالميين. وأضاف أن «سابك» واصلت نجاحها وحصد مزايا مسيرتها التحولية، مؤكدا أن الواقع الجديد بعد كورونا أسهم في تسريع تحقيق الاتجاهات التي كانت مرصودة في بداية العام ضمن الخطط طويلة المدى، وأن الإجراءات الوقائية الاستباقية التي اتخذتها الشركة أسهمت بدور رئيس في دعم النمو، وضبط التكاليف، وتعزيز التنافسية. وبالحديث عن الربع الرابع من عام 2020م، أكد البنيان أن النتائج جاءت مدفوعة بتحسن النشاط الاقتصادي الذي أدى بدوره إلى تحسن الطلب على المنتجات، مشيرًا إلى أن مرونة العمليات التشغيلية في «سابك» وقوة سلسلة إمداداتها العالمية أسهمتا في تعزيز مكانتها ومسيرتها نحو النمو طويل المدى.

مستجدات العمل

قدمت «سابك»، موجزا عن آخر مستجدات العمل مع أرامكو السعودية لتحديد مجالات التكامل والتعاون التي توفر القيمة لكلا الطرفين، بعد استحواذ الأخيرة على حصة 70% في «سابك» في يونيو 2020م، حيث أبرز الموجز تركيز كلتا الشركتين على التحول الاستراتيجي لتحسين النمو وإدارة المشاريع المشتركة ونموذج تقديم الخدمات، ومن المتوقع أن تبلغ حصة «سابك» السنوية من القيمة الناشئة من التعاون مع أرامكو السعودية ما بين 1.5 و 1.8 مليار دولار بحلول عام 2025م. وفي هذا الصدد، أكد البنيان أن تعاون «سابك» مع أرامكو السعودية، يمثل فرصة ممتازة للشركتين لتحديد أوجه التكامل بينهما والاستفادة منها، تحقيقاً لمنفعتهما المشتركة ولمصلحة الزبائن والأطراف ذات العلاقة والمساهمين. وفي إطار تحقيق طموحاتها الاستراتيجية، كانت «سابك» قد أعلنت عن إتمام اتفاقية شراء أسهم شركة سافكو. وبذلك يسهم الكيان الجديد الناشئ عن الصفقة (شركة سابك للمغذيات الزراعية) في تحقيق مزيد من التركيز والمرونة لأعمال المغذيات الزراعية، كما يوفر منصة للنمو المستدام لتكون الشركة الوطنية الأبرز والرائدة عالميا في صناعة المغذيات الزراعية.