تقع الإدارة الاتحادية تحت ضغط شديد بعد الخسارة التي تعرض لها الفريق أمام الاتفاق، خصوصًا أن مستوى الفريق كان سيئًا للغاية في اللقاء، ويتركز الضغط الإعلامي والجماهيري على إقالة المدرب البرازيلي فابيو كاريلي، بعد أن عجز عن تطوير أداء الفريق وإيجاد حل للضعف الهجومي الذي يعاني منه الفريق، والذي هو محصلة لضعف أداء الفريق في وسط الملعب وصناعىة الفرص بسبب طريقة الأداء العقيمة في الوصول إلى المرمى، والتي أصبحت مكشوفة أمام الفرق الأخرى.

وينتظر أن تعقد الإدارة الاتحادية اجتماعًا حاسمًا مع المدرب لمناقشته في تراجع مستوى الفريق، وتطالبه بتصحيح الوضع، خصوصًا أن العميد مقبل على استحقاقات مهمة، أبرزها نهائي كأس الملك محمد السادس للأندية العربية، وربع نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، إضافة لمشواره في الدوري.

من جهة أخرى يواصل اللاعبان حمدان الشمراني، وعبدالمجيد السواط، برنامجهما العلاجي والتأهيلي، وسيخضعان للتقييم البدني.