أعلنت المؤسسة العامة للتقاعد أنها تابعت ما بثته قناة فضائية محلية في إحدى فقرات برامجها من مغالطة وإساءة، إذ تناولت حالة السعودي بعد تقاعده بصورة نمطية ساخرة ومسيئة، وبخيارات لا تعكس عموم الواقع، ولا الدور الإيجابي الذي يضطلع به السعودي المتقاعد.

وأكدت المؤسسة، في بيان لها، أنها تعتز بعملائها المتقاعدين من الخبرات الوطنية العظيمة التي أسهمت عبر تاريخها الوظيفي في دفع عجلة التنمية والاقتصاد الوطني، وحملت على عاتقها خدمة الوطن عبر القطاعات المتعددة.

وأعربت «التقاعد» عن رفضها بث المواد الإعلامية التي قد تعمل على إثارة الكراهية بين المواطنين، أو تمس الاحترام اللائق لمن أفنوا أعمارهم في خدمة الوطن العظيم، مؤكدة اعتزازها بالقيام بواجبها الذي تمليه عليها المسؤولية المجتمعية عبر العديد من الأنشطة الموجهة للمتقاعدين، ومنها برنامج «تقدير»، الذي يعد إحدى المبادرات الوطنية المقدمة من المؤسسة تقديرا للمتقاعدين والمتقاعدات على ما بذلوه من عطاء في خدمة الوطن، إذ يقوم «تقدير» على عقد شراكات مهمة مع العديد من شركاء النجاح، لتقديم خدمات متنوعة للمتقاعدين والمتقاعدات والمستفيدين ضمن مسارات البرنامج: مسار «خبرة» و«مزايا»، ومسار «الفاعليات» و«التمويل» و«المسؤولية الاجتماعية».

وأكدت المؤسسة، وباهتمام شديد، أنها تتابع كل ما يثار حول عملائها من المتقاعدين والمستفيدين والمشتركين، حماية لمصالحهم وحاجاتهم ضمن حدود مسؤوليتها القانونية والاجتماعية.