صوّت مجلس الشيوخ الأمريكي قبل قليل لصالح دستورية محاكمة الرئيس السابق دونالد ترمب وذلك بأغلبية 56 صوتًا مقابل 44 ويعني ذلك المضي قدما في اجراءات عزله.

وكان من ضمن المصوّتين 6 نُوّاب جمهوريين أعطوا أصواتهم لبقية الديموقراطيين، من ضمنهم رومني وكاسِدِي وكولنز.

ويُتوقع أن تبدأ الاجراءات الخاصة بمحاكمة ترمب بدءا من ظهر اليوم الأربعاء.


المحاكمة ستمزق البلاد

فيما اعتبر أحد محامي الدفاع عن الرئيس السابق دونالد ترمب أن المحاكمة في مجلس الشيوخ هي استغلال سياسي لآلية العزل" وسوف "تمزّق البلاد".

وقال ديفيد شون في مستهلّ محاكمة ترمب المتّهم بتحريض مناصريه على اقتحام مقرّ الكونجرس في يناير إنّ "هذه المحاكمة سوف تسبّب للأمة ندوباً جديدة وعميقة لأنّ أمريكيين كثراً يرونها على حقيقتها: محاولة من قبل مجموعة سياسيين لإخراج ترمب من الحياة السياسية وحرمان 74 مليون ناخب من حقوقهم".

واعتبر أنّ المحاكمة "سياسية" وستجعل الولايات المتحدة "أكثر انقساماً" وستضعف كثيراً مكانتها في العالم.