تسير محافظتا الداير والعارضة على خطى محافظة الدرب بجازان، بعد مطالبتهما باستحداث أندية جديدة بها، أسوة بأندية بقية المحافظات، وذلك بعد رفعها للجهات المختصة، في وقت تشهد جازان تواجد 8 أندية، والتي لم تستطع معها الوصول لدوري المحترفين، أقدمها التهامي، وأحدثها الوطن وفيفاء، ورغم توفر المواهب، إلا أن ضعف الكفاءات الإدارية، وعزوف رجال الأعمال، وهجرة المواهب، أحبطت آمال الرياضيين بالمنطقة الوحيدة التي لم تشهد مشاركة أي ناد منها بدوري المحترفين إلى الآن.

تخوف

تعد مطالب الداير والعارضة، الثالثة، بعد محافظة الدرب المتكررة، والتي تم رفعها عن طريق مجلس المنطقة بوقت سابق. وتفاجأ الرياضيون بمطالب زيادة أندية جازان، وتخوفهم من نتائج سلبية مستقبلا، حيث يرى فريق أنها سلاح ذو حدين، لعدم قدرة الأندية على الإيفاء بالمتطلبات، والمنافسة على مستوى المملكة، وستفاقم المشاكل الرياضية بالمنطقة، نتيجة ضعف المخرجات، فيما ذهب فريق آخر، إلى أن تلك المطالب، ستزيد من قوة رياضة جازان، ورفع مستوى المنافسة، وتفجير طاقات المواهب، والتفاف رجال الأعمال للأندية، وبث الغيرة في نفوس الرياضيين ومنسوبي الأندية.

حق مشروع

أكد مصدر لـ‏ـ«الوطن» أن مطالب المحافظات حق مشروع كفلته لها الأنظمة واللوائح، خاصة مع توجه وزارة الرياضة لزيادة الأندية بالمملكة مستقبلا، وزيادة عدد الممارسين الرياضيين، وفقا لرؤية المملكة 2030، مشيرا إلى أن دور مكتب وزارة الرياضة بجازان يقتصر على رفع تلك المطالب حال استلامها بشكل رسمي، بعد مصادقتها من الجهة المختصة.