في تحدٍ صارخ للمجتمع الدولي، خرج المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران يحيى سريع، ليعلن على الملأ أن 4 طائرات مسيرة تابعة لهم استهدفت مرابض الطائرات بمطار أبها الدولي المدني، غير مبال بأي عقوبات دولية أو أمريكية، وقال إن الطائرات الأربع مسيرة من نوع صماد 3 وقاصف 2k، مدعيا أن السعودية تستخدم المطار لأغراض عسكرية وهو ما يخالف الواقع، إذ إن مطار أبها يستقبل الرحلات الدولية والداخلية المدنية من كافة مناطق المملكة ودول العالم، وتعد محاولة استهداف مطار أبها الدولي جريمة حرب وتعريض حياة المدنيين المسافرين للخطر.

وتأتي العملية في وقت تتحرك إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن باتجاه قلب إستراتيجية الولايات المتحدة بشأن اليمن رأسا على عقب، بالعودة عن تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية.

يأتي ذلك في وقت كشف تحالف دعم الشرعية في اليمن عن صور لبقايا حطام الطائرة دون طيار «المفخخة الانتحارية» التي حاولت استهداف مطار أبها.

وتبين صور بقايا الحطام أن الطائرة دون طيار المفخخة من نوع «قاصف» وهي نسخة من الطائرة دون طيار الإيرانية «أبابيل تي».

اعتداءات الحوثي الأخيرة

02 فبراير 2021:

واشنطن تبدأ إجراءات إلغاء قرار تصنيف الحوثيين «منظمة إرهابية»

07 فبراير 2021:

اعتراض وتدمير طائرتين دون طيار «مفخختين» أطلقتهما ميليشيا الحوثي

الاعتداءات:

08 فبراير

اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار «مفخخة» أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية تجاه المملكة

10 فبراير

- اعتراض وتدمير طائرتين بدون طيار مفخختين أطلقتهما الميليشيا تجاه المنطقة الجنوبية

- استهداف مطار أبها عبر طائرتين بدون طيار وإصابة طائرة مدنية ونشوب حريق فيها