نجح فريق طبي متخصص بمستشفى عسير المركزي بإشراف رئيس قسم المسالك استشاري جراحة المسالك الدكتور سلطان الشهري وبقيادة استشاري جراحة المناظير الدقيقة والروبوت والمسالك البولية الدكتور علي القحطاني؛ في إجراء عمليتين نوعيتين الأولى لاستئصال كلية لمريض كان يعاني من عيب خلقي بالكلية نتج عنه ضمور في الكلية وتكوّن حصوات و آلام متكررة وقد تم إجراء استئصال للكلية المتأثرة باستخدام تقنية الروبوت، ومريض آخر كان يعاني من تشوّه في اتصال الحالب مع حوض الكلية مما نتج عنه تأثر في وظيفة الكلية وقد تم عمل ترميم حوض الكلية مع الحالب بتقنية الروبوت أيضًا، وغادر المريضين من المستشفى بصحة جيدة .

وتعدّ تقنية (الروبوت) من التقنيات المتقدمة في الجراحات حيث تُقدِم للجراحين رؤية ثلاثية الأبعاد وبتفاصيل دقيقة، كما أن هذه التقنية تضيف للجراحين خاصيتين مهمتين للقيام بالعمليات الدقيقة، وهي مرونة الحركة في كل الاتجاهات والزوايا والتي تتفوق على اليدّ البشرية في إلغاء الحركة اللا إرادية، إضافةً إلى أن كمية النزف تكون أقل بكثير من العمليات التقليدية .