تبقى أسبوعًا واحدًا على عودة بطولة فورمولا إي إلى المملكة حيث سنشهد هذه المرة سباقين متتاليين مذهلين سيتم تنظيمهما في يومي الجمعة والسبت في 26 و 27 فبراير 2021 في موقع التراث العالمي لليونسكو بمنطقة الدرعية، وسبق لهذا الحدث أن حقق أعلى مستويات الإثارة في النسختين السابقتين.

وتحت وهج الإضاءة بتقنية مصابيح «إل إي دي» الصديقة للبيئة، ولمعان النجوم التي تزين سماء المكان، سينطلق سباقان ليليّان لتسجيل سابقة تعد الأولى من نوعها في بطولة فورمولا إي في المملكة، ما سيؤدي أيضًا إلى إضفاء المزيد من الحماسة الفائقة على الحلبة البالغ طوله 2.495 كيلومترًا، والذي أصبح الآن يحظى بشهرة عالمية واسعة.

استقطاب

تمكنت بطولة هذا العام من استقطاب 12 فريقًا و24 سائقًا يمثلون النخبة في رياضة السيارات العالمية، ويعدّون الأبرز في تاريخ بطولة آي بي بي فورمولا إي، ما يعزز التوقعات مع اقتراب افتتاح الموسم الأسبوع المقبل.

وقال رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل «تعتبر سباقات فورمولا إي إحدى أسرع الرياضات نموا في العالم، وتحدونا أعلى درجات الحماسة والإثارة التي يحملها كل واحد من السباقين، نظرًا للطبيعة التنافسية التي يتسم بها كل موسم، ومشاركة أعداد متميزة من السائقين. وفي واقع الأمر، نعتقد أن هذا النوع من السباقات يحمل طابعًا فريدًا يميزه عن المنافسات الأخرى، فهذه الرياضة تتعلق أولا وقبل كل شيء بكل ما هو جديد في عالم السيارات الكهربائية».

النهج الفكري

وأضاف «إن هذا النهج الفكري الاستباقي يتناغم على نحو مثالي مع مستهدفات «رؤية المملكة 2030» وتطلعاتها المعاصرة، حيث يمثل الابتكار المحرك الرئيسي لمستقبل أفضل لنا جميعًا. إننا كأمة نتطلع دائمًا للوصول إلى هذا المستوى، نرى أن السباقين الليليين اللذين يقامان في عطلة نهاية الأسبوع المقبل يترجمان هذا التوجه، وفضلًا عن ذلك، فإن تنظيم السباقات حول الآثار القديمة لمدينة الدرعية، إلى جانب استخدام أحدث السيارات الكهربائية، مع الاستعانة بالإضاءة الثورية المستدامة بتقنية مصابيح «إل إي دي»، ومتابعة جماهير غفيرة لهذا الحدث، تشكل مجتمعة دليلًا جليًا على طموحاتنا الأوسع للعام 2030 وما بعده. ومن المتوقع أن يحظى السباقان بمتابعة أعداد غفيرة من عشاق رياضات السيارات حول العالم».

المرة الثانية

وستكون هذه هي المرة الثانية التي تنطلق فيها الجولة الافتتاحية على أجندة سباقات موسم فورمولا إي من المملكة. وستليها سباقات أخرى تقام في مدن أخرى حول العالم، ومنها روما وموناكو ومراكش وسانتياجو، ضمن البطولة العالمية الشهيرة في موسمها السابع.

وقال الشريك الإداري والمسؤول عن حلبة الدرعية في الشركة المسوقة لسباق فورمولا إي الدرعية سامر عيسى الخوري «سي بي إكس»، إن التخطيط لتنظيم سباق ليلي في شوارع الدرعية، يحتاج إلى تطبيق حل هندسي خاص وصعب لتوفير الإضاءة. وبرزت حاجة ملحة للتأكد من توفير مستويات إضاءة متجانسة عبر المساحات الرياضية بالكامل في كل أرجاء الحلبة وتوجد المنعطفات الضيقة جدًا في العديد من مناطق الحلبة، إلى جانب أشجار النخيل الكثيفة، وكان يتعين علينا التأكد من عدم وجود أي عوائق تؤثر سلبًا على الأضواء من دون الحاجة إلى المساس بالأشجار.

السباقات الليلية

أضاف «مع أن السباقات الليلية دخلت في سباقات أخرى من بطولات سابقة، لكن نقطة الاختلاف في حالة سباق الدرعية فورمولا إي الدرعية تتمثل في توظيف تقنية «إل إي دي» لإنارة الحلبة، كما أنها المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذا النوع من الإضاءة في حلبة حول العالم، وفي جميع فئات رياضة سباقات السيارات التي تخضع لقوانين الاتحاد الدولي للسيارات. وتجدر الإشارة في هذا الشأن إلى أن مصابيح «إل إي دي» تدوم لفترة أطول، كما أنها تمتاز بكفاءة استهلاك الطاقة، مع تدني تكاليف الصيانة، ويتماشى استخدامها مع خطة الاستدامة التي تطبقها بطولة فورمولا إي».

ونظرًا للقيود المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا، لا يمكن للمشجعين متابعة سباقات نهاية الأسبوع المقبل في الحلبة. ومع ذلك، سيتم بث جميع المجريات على مباشرة عبر القنوات الرياضية السعودية، حتى يتسنى لكل عشاق رياضة السيارات والمهتمين الآخرين لمتابعة هذا الحدث.

ويمكن للمشجعين أيضًا المشاركة في سباقات سيتم تنظيمها عبر قنوات التواصل التواصل الاجتماعي الخاصة ببطولة فورمولا إي والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ووزارة الرياضة، لترك بصماتهم على هذا الحدث. ويتيح نظام الفانبوست المبتكرة التي توفرها فورمولا إي للمتابعين التصويت لسائقيهم المفضلين عبر الإنترنت، ومنحهم دفعة إضافية من المتعة في أثناء السباق وتحسين فرصهم للفوز مباشرة.