أطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، برنامج «الحلول الإبداعية» أمس الثلاثاء، وذلك تحت شعار «ابتكار محتوى رقمي فعال»، حيث يهدف البرنامج إلى تسليط الضوء على التقنيات الرقمية الفعالة التي تعزز إنتاج المحتوى الإبداعي في المملكة، إلى جانب توفير بيئة للمبدعين والمبتكرين في مختلف المجالات المعرفية والفنية والإبداعية.

ويأتي برنامج «الحلول الإبداعية»؛ ضمن سلسلة من برامج الابتكار التي يطلقها المركز، والتي تسعى إلى دعم المشتركين لتحويل أفكارهم ومقترحاتهم الإبداعية إلى حلول عملية قابلة للتطبيق والتصنيع، من خلال تقديم دورات تدريبية احترافية عبر منصات إثراء الرقمية.

إذ يقدم البرنامج استشارات مجانية من قبل خبراء للمساهمة في بناء علاقات إستراتيجية، كما سيقدم دعما ماديا للأفكار الفائزة مما يساهم في تحويلها إلى نماذج تسويقية، إضافة إلى إتاحة الفرصة لعرض الأفكار على مستثمرين ومتعاونين حول العالم.

كما سيطلق البرنامج دعوات مفتوحة عبر الموقع الإلكتروني للتسجيل في البرنامج، حيث يستهدف عبر منصاته الرقمية المبدعين والمبتكرين من مواطنين ومقيمين؛ ليقع الاختيار على 30 مشاركة للانضمام إلى البرنامج، وتطوير أفكار المشاركين عن طريق عرضها على لجان استشارية؛ ومن ثم يتم تقديم الدعم للأفكار الخمس الفائزة.

وتهدف سمة البرنامج لهذا العام «ابتكار محتوى رقمي فعال» إلى تشجيع المشاركين على ابتكار منتجات من خلال استخدام التقنيات الرقمية الفعالة التي من أبرزها، (الواقع المعزز، والواقع الافتراضي، والواقع المختلط، وتقنية اللمس، والواقع الممتد).

يذكر أن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يحرص على تقديم مبادرات افتراضية متنوعة تستهدف الشباب بمختلف اهتماماتهم، وذلك من خلال توفير مساحة للمبتكرين والموهوبين، وخلق بيئة تفاعلية لتبادل الأفكار في مجالات الفنون والعلوم والتقنية وريادة الأعمال؛ لتطوير ودعم صناعة الإبداع في المملكة العربية السعودية.