بعد أن ادعى والد الفنان مشاري البلام في مقطع فيديو متداول، أن وفاة ابنه كانت بسبب تلقيه اللقاح دون إجراء فحص سابق له، ليتضح بعد ستة أيام إصابته بـ «كوفيد-19»، مضيفا أن إبرة الكورتيزون أنهت حياته، ووفقا لدراسة علمية فأن أغلب اللقاحات المعتمدة في الدول العربية، وبالأخص فايزر في الكويت جرعتان، تفصل بينهما عدة أسابيع، لتدريب جهاز المناعة في الجسم، لذلك يمكن أن يتعرض الناس لفيروس كورونا قبل أو بعد التطعيم مباشرة، ولن يكون هناك وقت للجسم لتطوير دفاعاته.

بداية الإصابة

تلقى البلام اللقاح في 11 فبراير وفي 17 من نفس الشهر، أعلن إصابته بالفيروس عبر حسابه في «Instagram»، حيث علق: «لا تنسوني من دعاكم.. الحمد لله على كل حال ومشكورين أهلي والفنانين والجمهور الوفي الحبيب على السؤال، وكل اللي صار أثناء التطعيم انصبت بكورونا.. قدر الله وما شاء فعل، وسامحوني ما أقدر أرد على الاتصالات».

مدة التفاعل

يقول مركز السيطرة على الأمراض «CDC»: «من الممكن أن يكون الشخص مصابًا بالفيروس المسبب لـ Covid-19 قبل التطعيم مباشرة أو بعده، ولا يزال يمرض»، كما أن فعالية 95 % للقاحات تحتاج إلى وقت إضافي لظهور المناعة، حيث قامت شركة موديرنا بقياس فعالية لقاحها ابتداءً من 14 يومًا بعد الجرعة الثانية، بينما قامت شركة فايزر بقياسها بعد 7 أيام من الجرعة الثانية.

وبالنسبة لما ذكر حول حقنة الـ«كورتيزون» ودورها في الوفاة أثبتت الدراسات العلمية والتجارب المثبتة أن «الكورتيزون» يخفض الوفيات بين مصابي «كورونا» 22 %، وهو دواء معتمد في غرف العناية المركزة في جميع دول العالم.

المساعدة على الإصابة

لا يمكن للقاحات الفيروس التاجي الحالية أن تصيب أي شخص بالفيروس، لأنها تحمل جزءًا صغيرًا من المادة الجينية المعروفة باسم messenger RNA أو mRNA.

يوجه الخلايا في الجسم إلى صنع قطعة صغيرة من المادة التي تشبه جزءا من الفيروس. هذه القطع، بدورها، يتعرف عليها الجهاز المناعي كغازٍ أجنبي، ويبدأ في صنع أجسام مضادة وخلايا مناعية، يمكنها التعرف على الفيروس وتحييده، إذا تعرض الشخص المُلقح له، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض الوبائية.

إثبات علمي

لا تعتبر حالة مشاري البلام الأولى، ففي 18 ديسمبر، أُعطيت ممرضة في غرفة الطوارئ في سان دييجو جرعة من لقاح Covid-19. وبعد أسبوع، ثبتت إصابتها، حسبما أفادت شركة KGTV التابعة لشبكة CNN.

توضيح رسمي

أوضحت صحة الكويت قي بيان صادر لها أنه لم يتم رصد أي آثار جانبية غير متوقعة، أو حالة وفاة مرتبطة بتطعيمات كورونا، كما أكدت على فعالية ومأمونية اللقاحات الموجودة فيها.

كما أنه لا توجد أي توصية علمية أو عالمية حتى الآن، لعمل مسحة لبيان خلو من الفيروس قبل التطعيم.

فعالية 95 % للقاحات تحتاج إلى وقت لظهور المناعة

موديرنا

فعالية لقاحها ابتداءً من 14 يومًا بعد الجرعة الثانية

فايزر

بعد 7 أيام من الجرعة الثانية