دشن أمير منطقة القصيم، الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، فاعليات «اليوم العالمي للدفاع المدني» بالمنطقة تحت شعار «يد تبني ويد تحمي»، بتنظيم من المديرية العامة للدفاع المدني، وبحضور وكيل إمارة القصيم، الدكتور عبدالرحمن الوزان، وأمين منطقة القصيم، المهندس محمد المجلي، ومدير إدارة الكهرباء بالقصيم، المهندس عبدالعزيز السعيد.

واستمع الأمير فيصل بن مشعل، لشرح مفصل من مدير الدفاع المدني بالقصيم، اللواء الدكتور محمد أبو عباة، عن أهداف «اليوم العالمي للدفاع المدني»، والبرامج المصاحبة التي سيتم تفعيلها بالمنطقة، وستسهم في تعزيز مفهوم «السلامة الوقائية»، وتوضيح أهميتها في المحافظة على الأرواح والممتلكات والمكتسبات التنموية والاقتصادية بالمنطقة.

عقب ذلك، وقف أمير القصيم على مدى جاهزية منسوبي الدفاع المدني بالمنطقة عبر الآليات الحديثة والتقنية المتقدمة لمباشرة الكوارث والأزمات - لا قدر الله، مطلعا أيضا على المحتوى التوعوي الذي سيتم نشره بين جميع شرائح المجتمع في هذه المناسبة. ونوه الأمير فيصل بن مشعل بالدعم السخي من القيادة لقطاع الدفاع المدني، وإمداده بالتجهيزات والآليات التقنية والحديثة، لتأدية الأدوار المنوطة بهذا القطاع الحيوي والمهم، مشيدا بالكفاءات العالية لمنسوبي الدفاع المدني في المنطقة، وما يقومون به من جهود وقائية تسهم في المحافظة على الممتلكات والأرواح، ومتمنيا أن تحقق الجوانب التوعوية التي تنطلق في «اليوم العالمي للدفاع المدني» أثرا إيجابيا على المجتمع، لرفع الوعي الوقائي لديهم، حرصا على سلامة الجميع.