وصف مارتين داوم رئيس دايملر-تراك الألمانية للشاحنات، التعاون الذي تم الإعلان عنه مؤخرا مع شركة كمنز الأمريكية للمحركات بأنه مكسب كبير. وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال داوم إن هذا المكسب يتمثل في اكتساب مزيد من الوقت لإبطاء شطب الوظائف نتيجة للتحول في مجال التنقل لأطول فترة ممكنة «فالحقيقة التي يجب أن نضعها نصب أعيننا أن التحول سيكلف وظائف». وأضاف داوم أن منع التحول ليس حلا، وتابع قائلا إنه نظرا لأن التحول لا يحدث بين عشية وضحاها فإن من الممكن تخفيف آثاره وتمديده بحيث تتم صياغته بشكل مقبول اجتماعيا قدر الإمكان. كانت دايملر أعلنت قبل وقت قصير اعتزامها التوقف مستقبلا عن تطوير وبناء محركات لشاحناتها متوسطة الوزن وإسناد هذه المهمة إلى شركة كمنز، وستقوم بإنشاء منشأة خاصة بذلك في مصنع دايملر للمحركات في مدينة مانهايم الذي يعمل فيه حاليا نحو 4800 شخص، وذكر داوم أن 15% من هؤلاء يعملون في مجال إنتاج محركات للشاحنات المتوسطة.