زار المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير، مشروع طريق مرحبا ألف بحضور مندوب الأمانة ومندوب المقاول وعدد من مستشاري المشروع. واتضح أن المشروع شبه متوقف العمل به حاليا، لأسباب غير معلومة، عدا الجزء المقابل لشارع الأربعين، والذي وجد به معدة لحفر الصخور، وسوف تتم مخاطبة الأمانة لمعرفة أسباب التوقف والحلول الممكنة.

بعد ذلك تم الانتقال لطريق الثلاثين، والذي مضى عليه أكثر من 3 سنوات وبعد الاستماع إلى شرح المهندس المختص والمقاول، اتضح وجود برج ضغط عال لشركة الكهرباء، يقع في جزء من الطريق، ويمثل عائقا لإنجاز المشروع، كما أن الجزء المقابل لدوار السلام يحتاج إلى عدة أيام لإنجازه، ووعد المشرف بفتحه خلال 5 أيام. واستمع الفريق لشرح مفصل من المهندس المشرف والمقاول، وجرى تسجيل المعوقات وسيعمل المجلس على تذليل العقبات، في سبيل إنجاز المشروع بالتنسيق مع الجهات المختصة بالأمانة للعمل على تلافيها.